التحديثات

خيمة وطنية بغزة لإسناد الأسرى المضربين عن الطعام

29 أيلول / أبريل 2019 02:05

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

أقامت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، اليوم، خيمة وطنية لدعم الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك عقب مؤتمر صحفي نظمته لجنة الأسرى أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، بمشاركة ممثلين عن الفصائل ومؤسسات مهتمة بشؤون الأسرى وأسرى محررين.

وقال عضو لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية الأسير المحرر عماد الكفارنة إن الأسير حسام الرزي يفوت إضرابًا مفتوحًا عن الطعام لليوم 42 على التوالي، وكذلك الأسرى محمد طبنجة المضرب منذ 36 يوما ومحمد الهشلمون منذ 33 يوما وحسن العميوي منذ 27 يوما رغم تراجع وضعهم الصحي الصعب.

وأوضح الكفارنة أن استمرار الحركة الأسيرة في معركتها ضد مصلحة السجون الاجرامية في مقدمتها سياسة الاعتقال الإداري يشكل دائما اختبار للحالة الوطنية الفلسطينية ككلـ والتي يجب أن ترتقي لمستوى تضحيات شعبنا.

وأضاف "شكّل نضال أسرانا المضربين عن الطعام وإصرارهم على وقف جرام الاحتلال بحقهم، ومطالبهم بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، حالة نضالية متقدمة أثبتت قدرة الأسرى على خوض الصعاب".

وحمّل الكفارنة الاحتلال مسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين، وخاصة بعد تدهور وضعهم الصحي، مطالبًا اللجنة الدولية للصليب الأحمر التدخل العاجل للكشف عن حقيقة أوضاعهم وأماكن احتجازهم وإطلاق سراحهم.

وأشاد بالأسير خالد فراج الذي استطاع من خلال إضرابه المفتوح عن الطعام تحقيق الانتصار على مصلحة إدارة السجون الإسرائيلية، وتحديد موعد نهائي؛ لإطلاق سراحه في أكتوبر القادم.

وشدد الكفارنة على ضرورة أن تستمر فعاليات الدعم والإسناد الشعبي وخيام الاعتصام والإضراب عن الطعام والاشتباك المفتوح مع الاحتلال نصرةً للأسرى.

وجدد تأكيد الفصائل على صياغة برنامج نضالي للحركة الأسيرة عبر رؤية نضالية لمواجهة هذه السياسة؛ تكون على أولويات برنامج فعاليات متواصل وضاغط داخل وخارج فلسطين.

ودعا الكفارنة المؤسسات الرسمية وغير الرسمية بالتوجه للمجتمع الدولي والأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية إدانة مصلحة سجون الاحتلال وإجرامها بحق الحركة الأسيرة.

وطالب بضغط شعبي ووطني وعربي من أجل مواجهة جرائم الاحتلال بحق الحركة الأسيرة، مؤكدًا أن مهمة إسناد الأسرى المضربين عن الطعام هي مهمة نضالية وطنية يجب مواجهتها جماعيًّا على كافة الصعد. 

انشر عبر