التحديثات

المحرر اطبيش: 5000 أسير شهداء مع وقف التنفيذ، ينتظرون الفرج

31 أيلول / ديسمبر 2019 11:39

المحرر ايمن اطبيش
المحرر ايمن اطبيش

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قال المحرر أيمن اطبيش إن الأسرى ينتظرون الفرج وإبرام صفقة جديدة لتحريرهم، لافتاً إلى أن 5000 أسير هم شهداء مع وقف التنفيذ، في رباط داخل زنازينهم؛ يتعرضون لهجمة شرسة من إدارة مصلحة السجون الصهيونية، وحصار يومي.

وأضاف اطبيش خلال حديثه لإذاعة صوت الأسرى فور تحرره أن هناك ملفات طارئة وملحة خاصة بفئات من الأسرى الفلسطينيين؛ لأن قضيتهم أكثر خطورة تبدأ من معاناة الأسيرات القابعات في السجون اللواتي يتعرضن لهجمة شرسة خاصة في ظل البرد القارص.

وأشار إلى ضرورة فتح ملف الأسرى المرضى وما يتعرضون له من معاناة يومية خاصة الأسير المريض معتصم رداد.

واعتبر أن ملف الاعتقال الإداري هو خطف للمواطنين وزجهم بالسجون دون لوائح اتهام، وأنه تصرف عصابات همجية

وشدد على أن هناك تقصير واضح في قضية الأسرى وهي ليست قضية مادية، مؤكدًا أن الأسرى يعيشون مع أبناء الشعب لحظة بلحظة في مواجهة المشروع الاستعماري الغاصب.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال أفرجت أمس عن الأسير القائد أيمن علي سليمان اطبيش (39 عامًا) من بلدة دورا قضاء مدينة الخليل، وبعد أن أنهى مدة محكوميته البالغة ثلاث سنوات وخمسة أشهر، علمًا أنه اعتقل في الثاني من أغسطس عام 2016، وحولته محاكم الاحتلال من بداية اعتقاله للاعتقال الإداري التعسفي بدون أن توجه ضده أي اتهام..
ويعتبر اطبيش أحد أبرز أبطال معارك الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري حيث أضرب عن الطعام لمدة 105 أيام على التوالي؛ وكذلك أضرب لمدة زادت عن 100 يوم أخرى ضد الاعتقال الإداري، نظرًا لتنصل سلطات الاحتلال من تعهدها بالإفراج عنه خلال اعتقاله السابق.

انشر عبر