التحديثات

خلال موجة متشركة نظمتها إذاعة الأسرى

د. عليان: ليكن الأخرس عنوان بيان رقم 2 للقيادة الموحدة

03 كانون أول / نوفمبر 2020 03:15

د.جميل عليان
د.جميل عليان

خاص _ إذاعة صوت الأسرى :

أكد القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ومسؤول ملف الأسرى الدكتور جميل عليان، اليوم الثلاثاء، أن الأسير المضرب عن الطعام ماهر الأخرس يخوض منذ 100 يوم معركةً من الصلابة والعزيمة، وهو يُبشرنا بخير قادم.
وقال د. عليان في حديثٍ له خلال موجة إذاعية مشتركة نظمتها إذاعة الأسرى :" ماهر يُمثل النموذج الكبير والساطع في سماء في فلسطين، ولقد أثبت أننا منتصرون".
وأضاف "100 يوم إضراب عن الطعام بدون مدعمات وبصلابة وقوة ووعي، ماهر الأسطورة يدخل بذلك بجدارة موسوعة "غينيس"".
وتحدث د. عليان عن ما يعانيه الأخرس من آلام ومعاناة، مبيناً أنه لا يستطيع علمياً كطبيب تفسير هذه الظاهرة، مؤكداً أننا أمام حالة فريدة، وعلينا كفلسطينيين قلادة على صدورهم.
وبيَّن د. عليان، أن الاحتلال لازال يتعنت في قضية المضرب الأخرس، مضيفاً "ما يخوضه ماهر، معركة بقاء، والعدو يريد القضاء على هذا النموذج".  
وأشار إلى أن هناك قراراً بقتل ماهر، وهو يقوم بتنفيذ ذلك ببطء.
كما أشار د. عليان، إلى أن تحرك الاتحاد الأوروبي ومؤسسات حقوقية دولية في قضية المضرب الأخرس، بدأ يُقلق الاحتلال.
ودعا إلى تحويل هذه الخطوات الاسنادية إلى ضغط العدو، وثورةً على كل المستويات.
وأعرب د. عليان عن يقينه وثقته أن ماهر سينتصر في معركته، لافتاً إلى أن البيانات التي تصدر لتوضيح خطورة وضع ماهر أو استنكار ما يجري معه من تعنت، وهذه المواقف تحتاج لضغط.
وتابع "العدو لا يريد أن ينتصر الأخرس في معركته"، داعياً القيادة الوطنية الموحدة لإعلان بيان رقم 2، بقيام انتفاضة شعبية انتصاراً للأسرى  وفي طليعتهم ماهر.
ومضى د. عليان:" ماهر أصبح أيقونة، وانتصاره انتصارٌ للقضية الفلسطينية، ويجب أن نتحرك على كافة المستويات، وأن نلتف حول هذا النموذج المُلهم"، مشدداً على أنه يمثل  الشرعية لشعبنا.

انشر عبر