التحديثات

رام الله :وفد من الجهاد يزور المحرر ماهر الاخرس لتهنئته بالحرية

03 كانون ثاني / ديسمبر 2020 11:38

وفد من الجهاد يزور المحرر ماهر الأخرس لتهنئته بالحرية
وفد من الجهاد يزور المحرر ماهر الأخرس لتهنئته بالحرية

قام وفد من قادة وكوادر وأسرى محررين من حركة الجهاد الإسلامي في مدينة رام الله، أول أمس زيارة بيت الأسير المحرر ماهر الأخرس في بلدته سيلة الظهر جنوب مدينة جنين، لتهنئته بالسلامة والانتصار والحرية.

وبارك الوفد انتصار الأخرس على السجان بعد خوضه إضرابا عن الطعام لأكثر من مائة يوم على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري.

واعتبر الوفد، هذا الانتصار انتصارا للشعب الفلسطيني، كما وأبرق التهنئة لكل أحرار هذا الشعب، شاكرا كل من سانده ووقفه إبان الإضراب والانتصار، مؤكدا على ضرورة المضي قدما في دعم قضية الأسرى بكل الوسائل.

وكان في استقبال الوفد، الأسير المنتصر ماهر الأخرس و قادة وكوادر وأسرى محررين من الحركة من مدينة جنين ومخيمها وقراها، ورحب القيادي في حركة  الجهاد الشيخ خضر عدنان نيابة عن الأخرس والحضور بالوفد الزائر، مشيرا، إن هذه الزيارات ترفع من معنويات أسرانا البواسل، وأنهم يدركون جيدا أن عملهم المقاوم أنه مبارك ولم يذهب هباءا منثورا.

وأشار عدنان، على أهمية هذه الزيارات لأسرانا البواسل المحررين، وزيارة عائلات الأسرى القابعين خلف جدران السجان، وأكد على أن انتصار الأسرى المضربين عن الطعام، تؤكد على الحرية تنتظر كل أسير، وأن مصيرهم التحرر.

ورحب الأسير المحرر والمنتصر الأخرس، بالوفد، شاكرا كل من سانده ووقف معه ومن زاره وتواصل معه.

وبين الأخرس، أن الأسرى لا يضربون عن الطعام حبا بالإضراب، أو لبناء مجدا خاصة بهم، وإنما لمواجهة عنجهية هذا الاحتلال، الذي لا يفهم سوى منطق القوة والتحدي، لذلك يأتي الإضراب طلبا للحرية والتخلص من ظلم الاعتقال الإداري.

وأفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بتاريخ 26/11/2020، عن الأسير الأخرس، بعد أن حقق انتصاره إضرابه المفتوح عن الطعام والذي استمر لأكثر من مئة يوم على التوالي، رفضا لاعتقاله الإداري.

129188591_862140194527717_2091394674105351377_n
129376167_171798061325899_4092086757750609807_n
129650185_2907320332876447_4809552547463486939_n
128981027_1051604708597370_7287456979998337320_n
129217852_718320952401679_7003410951439808266_n

انشر عبر