التحديثات

آنين الصاعدين للنصر..

05 كانون ثاني / يناير 2021 02:14

الكاتبة رنين دراغمة
الكاتبة رنين دراغمة

بقلم الروائية والكاتبة رنين دراغمة 

يا رب السموات والأرض أنت وحدك فقط من تسمع صوت الأنين المنتحب في خلجات روحه الطاهرة.  . أنت يا إله العدل من تنصف المغلوبين على أمرهم لأنك العظيم.  .

سرقوا نور عينيه.  . سرقوا سنون عمره.  . طعنوا الفرح بعد غياب طويل عن الأهل فكان الليل شاهدا والقمر باكياً والنجوم تصرخ منهارة لكن صموده بحجم الكون بقي شامخاً.  . 

أحرقوا اللحظات المفعمة بالحياة واستبدلت بالموت،  الأسير علاء البازيان المقدسي أيها الأب والأخ والمعلم للوطنية لكل البشر القدس تدعوا لك الحمام يناجي الله لأجلك لأنك أنت الحر وتتجلى الكرامة أمامك أيها الصنديد المغوار يا من تنهض من وسط ركام القهر وظلام والاستبداد والقمع لتعلن لكل العالم هنا فلسطيني يأبى الخضوع وأن في قلبه وطن لا يمكن أن يندثر ولو عظم الحزن والعجز يتحدى بهم قهر الزمن،  دموع انتصار ابنته هي الوقود الذي يمنحه الصبر لأن الحب يستجدي النصر ولأنها ابنته أولاً وهي انتصار ثانياً وبعدها أختها نور ثالثاً ستشرق شمس الحرية والعدالة رغم الكبت والمحن.  .

  لن يقتلوا العزيمة والإرادة القوية للحياة لن يمحوا بريق الأمل وإن لمقلتيه نوراً تنحني الشمس في عليائها لهما وبعدها القمر  فمن يملك بصيرة الحق لا يمكن أن يطفئ في الروح شعاعها وفي القلب ضيائها وسُتحرق تلك اللحظات الذابحات وتكسر الأغلال فصاحب الحق منتصر  وصاحب الباطل صاغر مذلول وإنه لوعد الله لا مفر منه مهما تكالب على أسرانا القتلة الفجرة المحتلين الملعونين فنحن أمام الحق والحرية  كلنا صلاح الدين.  .

انشر عبر