التحديثات

والد الأسير المصاب بالسرطان أحمد عبيد يدعو للإفراج عنه

01 آيار / مارس 2021 02:23

مجدي عبيد والد الأسير أحمد مجدي عبيد
مجدي عبيد والد الأسير أحمد مجدي عبيد

طالب والد الأسير أحمد مجدي عبيد من قطاع غزة المصاب بالسرطان منظمة الصليب الأحمر الدولي والسلطة الفلسطينية بالتدخل لإنقاذ حياة نجله والأسرى المرضى داخل السجون.


وقال مجدي عبيد لـ مصادر اعلامية إن نجله اعتقل وهو يعاني من إصابة بالحرب الأخيرة على القطاع وأصيب في رأسه، بالإضافة إلى أنه يعاني من تشجنات ومشاكل عصبية، مضيفا، "بعد اعتقاله بثلاث سنوات تبين لنا أنه يعاني من مشكلة أخرى وآلام في البطن وبعد مماطلة من إدارة السجون أجروا له فحوصات وتبين أنه مصاب بالسرطان في الأمعاء".


وأضاف، "نحن محرومون من زيارته منذ ثلاث سنوات ولا نتلقى عنه أخبار إلا تسريبات أو اتصالات من هنا أو هناك ونحن قلقون على صحته ونعلم أن صحته في تدهور مستمر ويحتاج إلى عملية جراحية عاجلة".


وأوضح أن نجله اعتقل منذ ثلاث سنوات من شرق ملكة ومن حينها للآن لم يسمح لعائلته بزيارته أو حتى لا تعلم عنه أي شئ لفترة طويلة ورغم أنه كان يعاني من الإصابة ويعاني من تشجنات ويأخذ علاجه.


وأكد على أنه وصلت لهم تسريبات بخضوع أحمد لعدة أشهر في التحقيق، وأيضا في زنازين العزل عدة أشهر، وعاني كثيرا، مشيرا إلى أن محاكم الاحتلال حكمت عليه ست سنوات ونص، قضى منها ثلاث سنوات.


ونوه أن نجله من الأسرى المقطوعة رواتبهم والتي قطعت مخصصاته منذ ثلاث سنوات.


وناشد المؤسسات الدولية وكل من له ضمير في العالم والسلطة ببذل مزيد من الجهود لإنقاذ الأسرى المرضى.


وتظاهر العشرات أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر غرب مدينة غزة للمطالبة بضغط اللجنة الدولية على سلطات الاحتلال للإفراج عن الأسير عبيد والأسرى المرضى.

انشر عبر