التحديثات

دعم الصحفيين : تطالب بوقف سياسة الاعتقال الإداري بحق الصحفيين المعتقلين

08 نيسان / مارس 2021 12:18

الاعلامية بشرى الطويل
الاعلامية بشرى الطويل

جدد الاحتلال الإسرائيلي الاعتقال الإداري للمرة الثانية للإعلامية والناشطة بشرى جمال الطويل (28 عاماً)،  من سكان البيرة لمدة (4 أشهر) عشية الاحتفال بيوم المرأة العالمي.

وكانت سلطات الاحتلال قد أصدرت في19 نوفمبر الماضي2020،  قراراً بالاعتقال الإداري للصحفية والناشطة في مجال الأسرى بشرى الطويل لمدة 4 أشهر تم تمديدها يوم الاحد،

واعتقلت الصحفية الطويل، في التاسع من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على حاجز طيار على طريق "يتسهار"، جنوب مدينة نابلس.

وأعربت لجنة دعم الصحفيين عن ادانتها واستنكارها لتزايد الاعتقالات وتمديد الاعتقالات الإسرائيلية التي يتعرض  لها الإعلاميين والاعلاميات حيث جدد الاحتلال الإسرائيلي الاعتقال الاداري وثبت الاعتقال بحق (7) صحفيين وصحفيات منذ بداية العام الحالي 2021، وترى اللجنة في ذلك مساً صريحاً بالحريات الصحفية، مؤكدة أنه لابد من وقفة جادة من جميع المنظمات الدولية التي تعنى بحرية الرأي والتعبير لوقف هذه الإجراءات التعسفية.

وناشدت اللجنة في بيان وصل "شمس نيوز" المؤسسات الانسانية والحقوقية التدخل لوقف سياسة تجديد الاعتقال الإداري بحق الصحفيين والصحفيات المعتقلين في سجون الاحتلال والذي تجاوز عددهم (5) صحفيين معتقلين إدارياً بينهم الإعلامية "الطويل"،  والافراج عن كافة الصحفيين والناشطين الذين يعتقلهم الاحتلال بشكل سياسي دون مبرر قانوني.

وشددت اللجنة على ضرورة تحرك الاتحاد الدولي للصحفيين وسائر المدافعين عن حرية الصحافة، للوقوف إلى جانب الإعلاميين الفلسطينيين، الذين يقبع (25) منهم في عتمة الزنازين الإسرائيلية، والعمل بكل السبل لإطلاق سراحهم.

انشر عبر