التحديثات

شؤون الأسرى تطالب المؤسسات الدولية بنقل احتياجات الأسرى فى ظل وقف الزيارات

14 كانون أول / مارس 2021 10:38

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أكد رئيس لجنة إدارة هيئة شئون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية حسن قنيطة أن ما تقوم به سلطات الاحتلال باعتقال الفلسطينيين في سجون ومعتقلات خارج الأرض المحتلة لعام 1967 ، وابقائهم بلا احتياجات أساسية وانسانية، وعدم ايجاد بدائل للتواصل ما بين الأسرى وذويهم، وعدم نقل احتياجاتهم من الأهالى، يشكل انتهاكاً للمادة رقم 76 من اتفاقية جنيف الرابعة للعام 1949 ، والتي منعت بشكل واضح "النقل الفردي أو الجماعي بالإضافة إلى الترحيل للأفراد من الأراضى المحتلة لأراضى القوة المحتلة"، الأمر الذى يوجد عوائق كبيرة كما نشهدها الآن في ظل جائحة كورونا ، وعقبات أخرى تختلقها سلطات الاحتلال لمعاقبة الأسرى وذويهم بمنع الزيارات المنتظمة .

وطالب قنيطة المؤسسات الدولية وعلى رأسها منظمة الصليب الأحمر الدولى بالضغط على الاحتلال لاستقبال احتياجات الأسرى وايصالها لهم ، واستئناف برنامج الزيارات بتقنية مؤقتة على غرار المحاكم التى تقوم بها سلطات الاحتلال عبر ( الفيديو كونفرنس ) ، معتبراً أن الزيارة للأسير حق كفلته الاتفاقيات الدولية وخاصة اتفاقتى جنيف الثالثة والرابعة .


وأشار قنيطة أن الأسرى والمعتقلين سابقاً حققوا بالكثير من النضالات والشهداء ظروف زيارات منتظمة ، بالإضافة للزيارات الخاصة ، ودخول الأقرباء من الدرجة الثانية ، وإدخال الأطفال آخر ربع ساعة من الزيارة ، وإدخال احتياجات الأسرى من ملابس وأحذية وأغطية وبعض الاحتياجات الغذائية .

انشر عبر