التحديثات

إذاعة صوت الأسرى صوت أثبت فلسطينيته، وتعاليه عن كل المفاهيم الحزبية

15 آيار / أبريل 2021 02:19

حسن قنيطة
حسن قنيطة

بقلم حسن قنيطة رئيس لجنة ادارة الهيئة للمحافظات الجنوبية

 تتخير الكلمات الصادقة التي تليق بصوتكم الصادق الحر، هذا الصوت الذي يحمل معاني عديدة لكينونتنا الوطنية ورسالتنا الانسانية والنضالية التي شكلتم أنتم من خلال صوت اذاعتكم مبدأ التلاحم الحقيقي بين الكلمة الصادقة والبندقية ، فكنتم جنبا إلى جنب في مسيرة شعبنا النضالية، والتصقتم بهموم الأحرار وتطلعات أطهر فئة مناضلة لا تغادر مواقعها إلا نحو مجد يتجدد ، فكان لكم أنتم إعلاميينا نصيب الشراكة في مسيرة الوفاء لشعب لا يمل ولن يكل من العطاء وتدفق الشهداء والجرحى والمعتقلين حتى الحرية والاستقلال والعودة . فقد انطلقت إذاعة صوت الأسرى في وقت حرج من عمر شعبنا كنا أحوج ما نكون فيه لانطلاق إذاعتكم التي حافظت على صهر الوعي الوطني والنضالي الذي كان حينها أن يتشتت ، فوجود إذاعتكم ذلك الحين ثبت البوصلة وأكد على عدم تجاوز الخلل والانحراف ، ولا زلتم تقدمون وتتقدمون بروح جماعية كفاحية وتتعالون على الحزبية ، ونحن نشهد أنكم مارستم فلسطينيتكم بإمتياز وأثبتم وطنيتكم باقتدار بل وعززتم توجهكم المقاوم بكل وضوح واتزان .

 فإذاعة صوت الأسرى انطلقت عام 2009 عندما كاد يخبو صوت أسرانا وكادت وحدة حالهم تتبعثر في خضم حالة التي طالت عمق مفاهيمنا الوطنية وعلى رأسها قضية الأسري الوحدوية، فلكم الحق أن تفتخروا بذكرى ميلاد إذاعتكم إذاعة صوت الأسري ، التي لعلنا نكون ممن عايش ولو عن بعد تفاصيل انشاء هذه الإذاعة الحرة ، وشهدنا كم واجهتم من محاولات لثنيها عن أداء رسالتها ، ولكن بإصراركم وإصرار المتيقظين ممن حولكم كانت الانطلاقة الأولى والكلمة الجامعة تجاه أسرانا ، هذه الكلمة التي لا يستطيع ولن يفلح كائنا من كان النيل منها أو محاريتها . 

نبارك لكم ذكرى ميلاد إذاعتكم بل إذاعتنا وصوتنا ، ولا يسعنا نحن كأسرى ومؤسسة ووزارة سابقا إلا أن نثمن ونقدر أدائكم وتألقكم الدائم وأن نحفظ لكم دوركم في ذاكرة شعبنا وأسرانا ونضيف ونقول بأنكم أنتم من وجهة نظرنا لستم إعلاميين فحسب ، بل أنتم شركاء حقيقيين في مسيرة الوعي ونشر قضية الأسرى والأسيرات وما بينهما من حالات نضالية ماجدة لشعبنا نتمنى لكم مزيدا من التميز والتقدم كما عهدناكم ، تحية لكم ولمن كان له بصمة في إخراج هذه الاذاعة إلى حيز الوجود ، تحية إلى العاملين فيها بكل مسمياتهم ونؤكد أننا معا مستمرون نحو هدف نبيل وطني ، إنساني ، أخلاقي ، حتى تحقيق أهداف شعبنا وأولها تبييض السجون وكنس الاحتلال ويسألونك متى هو قل عسى أن يكون قريبا.

انشر عبر