التحديثات

مهجة القدس والإطار النسوي للجهاد ينظمان وقفة دعم وإسناد للأسرى بخانيونس

21 أيلول / أبريل 2021 05:31

إذاعة صوت الأسرى:

نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى والإطار النسوي لحركة الجهاد الإسلامي، صباح اليوم، وقفةً دعم وإسناد للأسرى في السجون الصهيونية ضمن فعاليات يوم الأسير الفلسطيني، أمام دوار العلم ببني سهيلا شرقي مدينة خانيونس جنوبي قطاع غزة.

ووجه الناطق باسم مؤسسة مهجة القدس، محمد الشقاقي، التحية للأسيرين سائد أبو عبيد وعماد السواركة اللذين يواصلان إضرابهما المفتوح عن الطعام رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري، كما وجه التحية للأسرى الفلسطينيين في كافة قلاع الأسر.

وأشار الشقاقي أن الحركة الأسيرة قدمَّت ولا تزال تُقدِّم تضحياتٍ جِسَام عمادُها عشرات الشهداء، مبيِّنًا أن قلاع الأسر قد خرَّجت الآلاف من القادة والمجاهدين الذين شكَّلوا خط المواجهة الأول ضد الاحتلال الصهيوني وانتهاكاته.

وأدان الشقاقي سياسات الاحتلال الصهيوني وجرائمه المتعمَّدة ضد الأسرى والتي كان آخرها منع إدخال مواد التنظيف والمعقمات في ظل تفشي وباء كورونا بصورة كبيرة في السجون.

وطالب المؤسسات الدولية والحقوقية بالتدخل العاجل ووضع حدٍّ لهذه الانتهاكات والجرائم التي تُنافي المواثيق والأعراف والقوانين الدولية، داعياً وسائل الإعلام إلى تسليط الضوء والتركيز على هذه القضية وتبني استراتيجية مُوحَّدة لدعم الأسرى وإبراز قضيتهم.

من جانبها، قالت مسؤولة الإطار النسوي لحركة الجهاد الإسلامي في إقليم خانيونس، ميادة أبو لبدة، إنهم نظموا الوقفة دعماً وإسناداً للأسرى الفلسطينيين وتعزيزاً لصمودهم وثباتهم ضد إدارة السجون الفاشية.

وأوضحت أبو لبدة أنهم متواصلون في تنفيذ الفعاليات والأنشطة الجماهيرية لحشد الدعم والتعاطف العربي والدولي مع قضية الأسرى، مبيِّنةً أنهم لن يدَّخروا جُهداً في تحقيق ذلك حتى تحرير الأسرى كافة من السجون الصهيونية.

وتنتهج إدارة السجون الصهيونية سياسة الاهمال الطبي بحق الأسرى والمماطلة في علاجهم، حيث يُعاني أكثر من 700 أسير من أمراض مزمنة وصعبة مثل السرطان والقلب والضغط والسكري وأمراض الكلى، ولا تقوم إدارة السجون بتقديم الرعاية الصحية أو توفير العلاج المناسب لهم.

انشر عبر