التحديثات

بعد تدمير الاحتلال مقرها

الأسرى داخل السجون يوجهون رسالة لطاقم إذاعة صوت الأسرى بغزة

26 آب / مايو 2021 11:07

أمام مقر الإذاعة المدمر
أمام مقر الإذاعة المدمر

وجّه الاسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي رسالة  تضامنية مع طاقم إذاعة صوت الاسرى بغزة بعد قصف الاحتلال الإسرائيلي مقرها الدائم في برج الجلاء وسط  مدينة غزة .

 وقال الاسرى في رسالتهم خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم،  امام برج الجلاء :" لقد كنا نرقب المعركة العظيمة والمقاومة الباسلة وسيف القدس البتار، وكانت أرواحنا مع المجاهدين وقلوبنا تنبض حباً مع وقع أقدامهم على أرض المعركة، وأيدينا مرفوعة لله داعين راجين سائلين أن يسدد الله رميهم ويحفظهم من كل سوء"

وبين الاسرى أن الاحتلال يدرك قوة الكلمة وقوة إذاعة صوت الأسرى التي استطاعت تجاوز جدار السجون وجعلتنا حاضرين تنقل صوتنا وتصدح باسمنا وتقرب لنا الصورة وتجعلنا نعيش الحدث.

وفيما يلي نص رسالة الاسرى داخل سجون الاحتلال "الاسرائيلي"

كلمة الأسرى داخل السجون خلال المؤتمر الصحفي أمام مقر إذاعة صوت الأسرى

مجاهدينا العظماء شعبنا الصابر/

لقد كنا نرقب المعركة العظيمة والمقاومة الباسلة وسيف القدس البتار، وكانت أرواحنا مع المجاهدين وقلوبنا تنبض حباً مع وقع أقدامهم على أرض المعركة، وأيدينا مرفوعة لله داعين راجين سائلين أن يسدد الله رميهم ويحفظهم من كل سوء.

  كنا نلتف حول الراديو ونستمع إلى ما ينقله لنا من أخبار تثلج الصدور وتكشف جرائم الاحتلال بحق المدنيين العزل في القطاع ونستمع إلى خطابات قادة المقاومة فنزداد فخراً وعزاً وشرفاً.

حتى ذلك الوقت الذي قصفت طائرات الاحتلال مقر إذاعة صوت الأسرى وشعرنا بانقطاعنا عن العالم الخارجي وافتقدنا ذلك الصوت الحر والكلمة الصادقة وكنا نتلقى الأخبار فيما تيسر من إذاعات أخرى إلا أن تغطية إذاعتي الأسرى والقدس كانت الأكثر تميزاً ومواكبةً ومصداقية والأكثر وضوحاً في بثها والأكثر مراعاة لحاجة الأسير.

لم يكن الإخوة العاملين في هذه الإذاعة من مطلقي الصواريخ ولم يكن مقر الإذاعة مخزناً للأسلحة والصواريخ.

الاحتلال يدرك قوة الكلمة وقوة إذاعة صوت الأسرى التي استطاعت تجاوز جدار السجون وجعلتنا حاضرين تنقل صوتنا وتصدح باسمنا وتقرب لنا الصورة وتجعلنا نعيش الحدث.

لقد ذهب ذلك الزمن الذي يدفن فيه الأسير وهو علي قيد الحياة ويبقى قيده يعتصر قهراً على أهله وشعبه فبفضل الله ثم هذه الأصوات الحرة أصبح يصل للأسير صوت ذويه ليطمئن عليهم وعلى شعبه.

في هذا المقام ندعو كل الأحرار للمساهمة والعمل بكل جد والإسراع في إعادة بث هذه الإذاعة وبصوت أعلى وبقوة أكبر، وهذا عهدنا بكم وأملنا بالله

عن إخوانكم الأسرى داخل سجون الاحتلال

انشر عبر