التحديثات

المحرر أبو ناصر " لإذاعة الأسرى" : الاحتلال يحاول كسر إرادة الأسرى ولكنه يفشل بذلك رغم ظروفهم القاسية

13 كانون أول / يونيو 2021 09:22

المحرر اياد ابو ناصر
المحرر اياد ابو ناصر

خاص - إذاعة صوت الأسرى:

أكد الأسير المحرر إياد أبو ناصر، مساء اليوم السبت، أنه ترك الأسرى في وضع صعب جدًا وظروف قاسية، بعد قضائه 18 عامًا في معتقلات الاحتلال الصهيوني.

وقال أبو ناصر في حوار عبر إذاعة صوت الأسرى، إن الاحتلال يحاول جاهداً منذ اللحظة الاولى لدخول الأسير لكسر إرادته ولكنه يفشل بذلك.

وأضاف "كانوا يقتحمون علينا الغرف بكل وقت وبكل حين وبكلاب بوليسية وبأعداد كبيرة وهذا كله ليس سهلاً".

وأضح أبو ناصر أن الأسرى يحاولون الصمود خلال الاقتحامات المتكررة، ولكن امكانياته واجرامه المنظم الذي يمارسه ضد الأسرى العزل الذين لا يملكون أي شيء ليدافعوا به عن أنفسهم.

وأشار إلى أن ما نشر من مشاهد توثق حالات الاقتحام للسجون، ما هي مشاهد قليلة مما يحدث داخل السجون، لافتًا إلى أن هذا ليس كل شيء وما يحدث أكثر من ذلك بكثير.

 وتابع "رسالة الأسرى داخل السجون بضرورة التوحد وإنهاء الانقسام بأسرع وقت ممكن، وجعل قضية الأسرى على سلم الأولويات".

وأكد الأسير أبو ناصر أن الأسرى يجددون العهد والوعد في ممارسة مسيرة النضال والكفاح، مشددًا على ضرورة العمل على تحريرهم في أسرع وقت، وضرورة العمل وفق استراتيجية واضحة وشاملة لكل الأطياف الفلسطينية.

   

انشر عبر