التحديثات

تعرض حياة الأسرى، وتتحدث عن الماسونية الصهيونية

“جحافل الجحيم” .. رواية جديدة للكاتبة الفلسطينية رنين دراغمة

13 تشرين أول / أغسطس 2021 08:17

رواية جحافل الجحيم للكاتبة الروائية رنين دراغمة
رواية جحافل الجحيم للكاتبة الروائية رنين دراغمة

صدر حديثاً عن دار “ببلومانيا” للنشر والتوزيع في جمهورية مصر، رواية “جحافل الجحيم” للأديبة والكاتبة الفلسطينية رنين عمار دراغمة، لتنضم إلى سلسلة اصدارات سابقة لذات الكاتبة وهي رواية “كيف جعلوني عميلا”، ورواية “نساء وبلاء” والمجموعة القصصية “عتاب وعذاب”.

تتكون الرواية من ثمانية فصول ، تنطلق بها الكاتبة من كلية الصحافة في الجامعة لطلاب وطالبات تجمعهم الدراسة فتتكون بينهم صداقة قوية تبنى على قواعد هادفة وهي الدفاع عن الوطن والقضية، تتوالى الأحداث الدرامية من فصل لآخر بطريقة غامضة مشوقة  من الجامعة إلى ساحات الجهاد وكيفية التخطيط الاستراتيجي والفكري والمعرفي في  ساحة المعركة .

ثم  تنتقل بعد ذلك إلى السجون وما يحدث بالتفصيل مع الأسرى والاسيرات في الزنازين واقبية التحقيق بشواهد حقيقية عبر تجارب شخصية وما يحدث لهم  بالتنقل من بوسطة لأخرى والمراكز العلاجية كسجن الرملة   بتفاصيل سيكولوجية  ، سردت بطريقة مباشرة وثم  صادمة مؤلمة فالواقع الفلسطيني بجميع حذافيره سيد الحدث ، وتتنقل الكاتبة من فصل لآخر عبر الشخصيات بالحديث المفصل عن الموساد وكيفية التعامل معه وتفكيه وإلى أين ! وتخوض في تفاصيل الماسونية الصهيونية وكيفية حكمها للشعوب ، رواية طغت بين سطورها الفلسفة الفكرية بطريقة عرض ميتافيزيقية .

وعرضت الرواية بشكل مفصل جوانب من حياة الأسرى والأسيرات وما يحدث معهم في أقبية التحقيق وداخل الزنازين، وتدعيم ذلك بشواهد حقيقية وتجارب شخصية حدثت مع الأسرى والأسيرات.

ووضحت الكاتبة كيفية غسل الأدمغة من قبل الماسونية والسيطرة على العالم بسياسة خبيثة وجعلت من الشعوب ساحة نزال داخلية عبر النزاعات والفتن وكيفية تطويرها للحروب النفسية الفكرية والدموية ، رواية تحتوي على عالم كامل من الحقائق والمعلومات يبدأ من المعرفة والعلم إلى ساحات القتال والمقاومة الفلسطينية ليجد القارئ نفسه بين يدي العالم أجمع فيعود إلى القدس ليرفع رايات الحق والحرية والكرامة بالدم والألم .

يشار الى ان الكاتبة دراغمة من مواليد مدينة طوباس عام 1991، وتحمل شهادة البكالوريوس في الخدمة الاجتماعية، ودرجة الماجستير في الارشاد النفسي والتربوي.

انشر عبر