التحديثات

شهاب: المقاومة الفلسطينية بمختلف فصائلها لن تترك الأسرى الأبطال داخل السجون الصهيونية،

13 تشرين أول / أبريل 2022 05:57

نظمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى ولجنة الأسرى في الجبهة الشعبية ظهر اليوم، وقفة دعم وإسناد لأسرانا البواسل في سجون الاحتلال الصهيوني ضمن فعاليات يوم الأسير الفلسطيني (إلى متى؟)، أمام معبر بيت حانون (إيرز).

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي،  داوود شهاب: "إن المقاومة الفلسطينية بمختلف فصائلها لن تترك الأسرى الأبطال داخل السجون الصهيونية، ومن الواجب مساندتهم والدفاع عنهم وعن حقوقهم المشروعة".

وأكد شهاب أن معركة الصراع التي يخوضها الأسرى داخل السجون تعتبر أحد أوجه الصراع التي يخوضها الشعب الفلسطيني على كافة الجبهات والمستويات.

وأضاف شهاب: "أن الأسرى اليوم يخوضون معركةً ضد مصلحة السجون الصهيونية، يتقدمهم الأسير المجاهد خليل عواودة الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 42 على التوالي رفضًا لاعتقاله الإداري، وفي الوقت الذي يخوض به الأسرى إضرابهم عن الطعام يستعد الشعب الفلسطيني لمعركة كبيرة دفاعًا عن المسجد الأقصى في وجه غلاة الإرهاب واليمين الصهيوني المتطرف".

وأردف شهاب: "إن كافة وسائل وأدوات النضال الشعبية التي يستخدمها الشعب الفلسطيني هي أدوات مشروعة في مواجهة العدوان والاحتلال الصهيوني، وأن خيار المقاومة يوحد الفلسطيني بمختلف أطيافه، وكذلك الأسرى والحركة الأسيرة في اشتباكاتها وبطولاتها التي تخوضها داخل زنازين السجن".

وشدد شهاب بأن قضية الأسرى تعتبر قضية تحرر وطني وأن حملة الاعتقالات التي يشنها الاحتلال الصهيوني ضد أبناء شعبنا لن ترهب الفلسطينيين ولن تخيفهم.

من جهته، أكد عوض السلطان مسئول لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية: بأن الشعب الفلسطيني ومعه كافة قواه الوطنية لن يتركوا الأسرى وحدهم، ومعركة الأسرى هي معركة الكل الفلسطيني، وإن أي محاولة للاستفراد بهم ستشعل المنطقة بأكملها.

وقال السلطان: "تأتي ذكرى يوم الأسير الفلسطيني هذا العام في ظل تصاعد حلقات إجرام العدو الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني وأسراه من قتل وتهجير وعزل، محذرًا الاحتلال من مواصلة جرائمه بحق الحركة الأسيرة والأسرى بشكل عام".

انشر عبر