التحديثات

من هو القائد الشهيد تيسير الجعبري

استشهاد القائد " تيسير الجعبري" في عملية اغتيال إسرائيلية بمدينة غزة

06 أيلول / أغسطس 2022 06:12

الشهيد القائد تيسير الجعبري ، مسؤول المنطقة الشمالية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي
الشهيد القائد تيسير الجعبري ، مسؤول المنطقة الشمالية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي

استشهد  القيادي البارز تيسير الجعبري، مسؤول المنطقة الشمالية في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وعضو مجلسها العسكري، عقب جريمة اغتيال "إسرائيلية" استهدفته في مدينة غزة عصر اليوم الجمعة.

وقالت الجهاد الإسلامي في تصريح صحفي:"تنعى الحركة وذراعها العسكري "سرايا القدس" القائد الجهادي الكبير تيسير الجعبري "أبو محمود" الذي ارتقى شهيدا في جريمة اغتيال صهيونية غادرة استهدفته في مدينة غزة". 

واستشهد 10 مواطنين بينهم الجعبري، وأصيب 75 آخرين، اليوم الجمعة، في غارات إسرائيلية مكثفة على قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة بغزة، استشهاد 10 مواطنين بينهم طفلة (5 أعوام) وسيدة (23 عاما) وإصابة 75 آخرين بجروح مختلفة في استهداف الاحتلال الإسرائيلي بغزة حتى اللحظة.

*من هو القائد تيسير الجعبري ؟*

ولد الشهيد تيسير محمود محمد الجعبري عام 1972،  بحي الشجاعية في مدينة غزة، متزوج وله عدد من الأبناء ، وينحدر من عائلة فلسطينية قدمت العديد من الشهداء.

-درس المراحل الاساسية في مدارس حي الشجاعية والثانوية في مدرسة الشهـيد عبد الفتاح حمود ليلتحق بالجامعة الاسلامية بغزة ويحصل منها على درجة البكالوريوس في التربية. 

- منذ صغره وفي عام ١٩٨٨ إلتحق بصفوف حـركة الجـهاد الاسـلامي في فلسطين مؤمنآ بأفكـارها ومبادئها ملتزمآ مع رجالها.

تعرض للاعـتقال في الضربة التي تعرضت لها حـركة الجهاد من قبل الاحتلال عام ١٩٨٩م واستشهد خلالها القائد خالد الشيخ علي. 

أثناء فترة وجوده في السجن تعرف على الشهداء القادة: محمد عطوة عبدالعال، وماجد الحرازين، ومقلد حميد، وانور عزيز، وايمن الرزاينة، ويوسف العرعير،  ورياض عدوان، وعاش معهم فترة مهمة في حياته زادت من تعلقه بالجـهاد الاسـلامي. 

كان تيسـير الجعـبري يمتلك صوتآ نديآ فعمل في فرقة النور عشاق الشهـادة وكان احد مؤسسيها وكان يظهر في كافة المهرجانات والفعاليات التي تنظـمها حـركة الجـهاد الاسـلامي للشهــداء. 

عمل فترة انطلاق القـوى الاسـلامية المجـاهدة "قسـم" الجناح العسكري الأول للجهاد الإسلامي ضمن احدى مجمـوعاتها ونفذ عدد من المهـمات فيها وتعرض لمحنة الاعتـقال السياسي في سـجون السلطة ورفض المساومة. 

ومع اشـتداد حملة الاغـتيالات ضد الجــهاد الاســلامي فترة التسعينات كلفت قـيادة الحـركة القـائد تيـسير الجعـبري ليكون مدير عام لمكتب العمل الطلابي آنذاك اتحاد الشباب الاسلامي الفلسطيني الجـماعة الاسـلامية، حتى تم استبدال الاسم السابق (بالرابطـة الاسـلامية لاحقا) حيث عمل موجـها للعمل الطلابي للجـهاد الاسـلامي في قطاع غزة.

كان الشهيد الجعـبري على علاقة مميزة مع القـائد بهـاء ابو العـطا ومن قبله القـائد العام  ماجد الحرازين ، وعندما أتيحت له الفرصة إلتحق من جديد في العمـل العسكري سرايا القدس وتم تكليفه بقيادة كتيبة الشجاعية منطقة اجديدة وتدرج في الرتب التنظـيمية والعسـكرية حتى اصبح  قـائدا مـيدانيا للـواء مدينة غزة.

خـاض إلى جانب القـائد بهـاء أبو العـطا عددا من المهـمات العسـكرية واطـلاق الصـواريخ على الاحتلال خاصة معـركة كسـر الصـمت، والسماء الزرقـاء، وبأس الصادقين.

تعرض لعدة عمـليات اغتـيال إسرائيلية في اوقات واماكن متفرقة كانت ما بين العام 2012/2021، باءت جميعها بالفشل ، وكانت احداها أثناء تواجده في برج الشـروق مع القـائد بهـاء ابو العـطا والقـائد رامز حـرب والذي استشـهد خلال القصف الإسرائيلي.

ومع بداية إنتفاضة الأقصى برز في محطات مهمة في العمل العسكري والتنظيمي، حتى أصبح عضواً في المجلس العسكري لسرايا القدس، وكان له دور كبير في الإشراف على تنفيذ العديد من العمليات الفدائية التي خاضتها السرايا ضد الكيان الإسرائيلي.

كما شغل منصب مسؤول لملف العمـليات المـركزية في قطاع غزة

ترأس الجعبري قيادة المنطقة الشمال في سرايا القدس وذلك خلفًا لبهاء أبو العطا الذي اغتالته قوات الاحتلال في 12 نوفمبر 2019.

كما نجح عناصر سرايا القدس في المنطقة الشمالية والذي كان يترأسهم الشهيد الجعبري في تنفيذ عملية استهداف لجيب عسكري إسرائيلي  بصاروخ "كورنيت"، وكانت في حينها رداً على العدوان الإسرائيلي الذي استهدف المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح في القدس المحتلة. 

يعتبر الجعبري من أبرز القادة  الذين تقدموا المواجهة الأخيرة مع الاحتلال في أيار/مايو 2021 والتي عرفت بإسم معركة سيف القدس.  

وعقب عملية الاغتيال ، أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد زياد النخالة، أن الاحتلال سيدفع غاليا ثمن عدوانه الذي استهدف قطاع غزة اليوم الجمعة، مشددا على أن (لا خطوط حمراء بعد اليوم)، وموعزا لمقاتلي سرايا القدس بالتحرك للرد على العدوان.

 

انشر عبر