التحديثات

نادي الأسير يستعرض حالة المعتقل "أبو عكر"

27 كانون أول / سبتمبر 2022 11:14

وكالات- إذاعة صوت الأسرى:

استعرض نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، حالة المعتقل الصحفي نضال أبو عكر، الذي يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام مع 29 أسيرًا آخرين؛ رفضاً للاعتقال الإداري.

ويواجه "أبو عكر" وهو - أكبر المعتقلين المضربين سناً- الاعتقال الإداريّ منذ طفولته، وتجاوزت سنوات اعتقاله المتكررة قرابة الـ 18 عاما، جُلّها رهنّ الاعتقال الإداريّ.

وبحسب نادي الأسير، خاض "أبو عكر" خلال فترات اعتقاله إضرابات مفتوحة عن الطعام؛ للمطالبة بالإفراج عنه وإنهاء ملف اعتقاله الإداري، وخلال هذه السنوات واجه الملاحقة والتهديد المستمر.

وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله مجدداً في الأول من آب/أغسطس 2022، بعد قرابة الشهرين ونصف من الإفراج عنه، وتم تحويله خمسة شهور إدارياً، علماً أنه أمضى في اعتقاله الذي سبق الحالي 23 شهراً إدارياً.

والأسير الصحفي نضال أبو عكر، ولد في الخامس من تشرين الأول/أكتوبر عام 1968، في مخيم الدهيشة-بيت لحم، وهو متزوج ولديه 3 أولاد، ويحمل درجة البكالوريوس في علم الاجتماع من جامعة بيت لحم، وكان يعمل صحفيا ومعدّا ومقدم برامج إذاعية.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال 4650 أسيرا، بينهم 32 أسيرة يقبعن غالبيتهنّ في سجن "الدامون"، و175 طفلًا وقاصرًا، و730 أسيرًا إداريا، وفق معطيات فلسطينية.

ويذكر أنّ أكثر من 80% من المعتقلين الإداريين هم أسرى سابقون، أمضوا سنوات في سجون الاحتلال، وغالبيتهم كانوا رهنّ الاعتقال الإداريّ.

والاعتقال الإداري، قرار حبس بأمر عسكري إسرائيلي، لمدة تصل إلى 6 شهور قابلة للتمديد، بزعم وجود تهديد أمني، دون محاكمة أو توجيه لائحة اتهام للمعتقل.

ورصدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، 1500 قرار اعتقال إداري أصدرته سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ مطلع العام الجاري 2022.

انشر عبر