التحديثات

الاحتلال يُجدد "الإداري" للأسير القيادي ياسر بدرساوي

05 شباط / ديسمبر 2022 10:47

الاسير ياسر بدرساوي
الاسير ياسر بدرساوي

وكالات- إذاعة صوت الأسرى:

جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري للقيادي في حركة حماس الأسير ياسر إبراهيم بدرساوي (56 عامًا) من مخيم بلاطة شرق نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، لمدة 6 شهور إضافية، للمرة الثانية.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى أن سلطات الاحتلال تستهدف الأسير بدرساوي بالاعتقال الإداري بشكل مستمر ومتعمد، بحيث لا يكاد يتحرر بعد عدة شهور أو سنوات في الاعتقال الإداري حتى يعاد اعتقاله مرة أخرى.

وأشار إلى أن آخر اعتقال للأسير بدرساوي كان بتاريخ 6/6/2022 بعد مداهمة منزله وتحطيم محتوياته، ولم يمضِ على إطلاق سراحه من سجون الاحتلال سوى 4 شهور فقط، عقب قضائه 8 أشهر في الاعتقال الإداري.

وأضاف أن محكمة الاحتلال وبعد مرور أسبوع على اعتقاله تم تحويله للاعتقال الإداري لمدة ستة شهور، واليوم جددت له الإداري لمدة ستة أشهر جديدة قبل يوم من موعد الإفراج عنه، والذي كان مقررًا اليوم الاثنين، بعد انتهاء مدته الإدارية بتوصية من المخابرات.

ويعتبر البدرساوي أحد قيادات حركة حماس في نابلس، ويشغل مدير مركز حق العودة في نابلس، والمغلق بأوامر من الاحتلال منذ 10 سنوات، ويعدّ ناشطًا بارزًا في قضايا اللاجئين، وقد أمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 13 عامًا، 9 منها في الاعتقال الإداري المتجدد، وقد توفيّ والديْه أثناء فترات اعتقاله السابقة.

ويعاني من أمراض في القلب، وأجريت له مؤخرًا عملية قسطرة وتم زراعة شبكية له على الشريان الرئيس، كما يعاني من آلام في البروستات وانزلاق غضروفي "ديسك" أسفل الظهر في الفقرات الخامسة.

انشر عبر