التحديثات

ستة أسرى يواصلون معركة الكرامة

10 كانون أول / أكتوبر 2016 12:54

مضربين
مضربين

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

أفادت إذاعتنا أن ستة أسرى من الضفة الغربية المحتلة يواصلون معركة الكرامة أربعة منهم ضد الاعتقال الإداري وآخرين احتجاجًا على ظروف اعتقالهم السيئة.

وأوضحت الإذاعة أن الأسرى هم، الأسير أنس إبراهيم عبد المجيد شديد (19 عامًا) من بلدة دورا قضاء مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة القابع في سجن عوفر الذي يواصل معركة الكرامة لليوم ال 16 على التوالي احتجاجًا على اعتقاله الإداري.

وكان الأسير شديد اعتقل بعد مداهمة منزل والده في الأول من أغسطس/ آب الماضي، ويقبع في أقبية الاعتقال الإداري دون أن توجه له أي تهمة تذكر، وهو حاصل على شهادة الثانوية العامة من مدرسة خرسا الثانوية للبنين، ولم يتسنى له الالتحاق بالجامعة بسبب ظروف الاعتقال.

والأسير أحمد محمد حسين أبو فارة من الخليل القابع في أقبية الاعتقال الإداري والذي يخوض معركة الكرامة لليوم ال 16 على التوالي، وهو مضرب عن الطعام منذ يوم الجمعة الماضي 23 من سبتمبر الجاري، احتجاجًا على اعتقاله الإداري.

الأسير أبو فارة معتقل إداري في الثاني من أغسطس الماضي بعد اقتحام منزله، واعتقال والده وإخوته، ويقبع حالياً في قسم 11 داخل سجن عوفر الصهيوني، ومعتقل سابق في 23 من أكتوبر عام 2005، بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى حركة الجهاد الإسلامي وأمضى عامين داخل أقبية السجون، وحصل على شهادة الثانوية داخل أسره، وشهادة البكالوريوس في التربية وتزوج في 25 من أكتوبر عام 2015 وتسبب الاحتلال في إجهاض زوجته أثناء اعتقاله.

والأسير مجد حسن عبد الرحمن يوسف أبو شملة (24 عامًا) من قرية يعبد قضاء جنين المعتقل إدارياً منذ 27 من يناير الماضي دون أن توجه له أي تهمة تذكر، ويخوض الاعتقال الإداري منذ ستة أيام متواصلة.

الأسير أبو شملة اعتقل لمدة 51 يومًا في مركز تحقيق الجلمة ثم حول إدارياً لمدة ستة أشهر وجددت سلطات الاحتلال اعتقاله ستة أشهر جديدة، وهو ينتمي لحركة فتح ويقبع حالياً في سجن النقب الصحراوي.

متزوج ولديه طفلة تبلغ من العمر عام ونصف، وحاصل على شهادة الدبلوم العالي في الإدارة المالية والمصرفية.

والأسير حسن علي حسن ربايعة (31 عامًا) من قرية ميسلون قضاء مدينة جنين الذ يخوض معركة الكرامة لليوم السادس على التوالي احتجاجًا على اعتقاله الإداري، وهو معتقل منذ 30 من مارس الماضي ويقبع في أقبية الاعتقال الإداري داخل سجن النقب الصحراوي.

الأسير ربايعة معتقل سابق في عام 2000، بتهمة انتمائه إلى حركة فتح، وأمضى عدة سنوات في سجون الاحتلال، وهو متزوج ولديه ثلاثة أطفال، ويعمل في جهاز الأمن الوقائي بالسلطة الوطنية.

والأسير جواد جواريش (40 عامًا) من مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة القابع في سجن ريمون دخل معركة الكرامة لليوم ال 15 على التوالي احتجاجًا على التنقلات التعسفية بحقه وتعرضه للضرب والتنكيل، وتتعمد إدارة سجون الاحتلال منذ أربعة أشهر نقله  من سجن إلى آخر دون أن يمكث في سجن محدد بلا مبرر.

الأسير جواريش معتقل منذ 20 فبراير عام 2002، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى كتائب شهداء الأقصى، وهو مصاب في انتفاضة 2000 ويعاني من شظايا مستقرة في معظم أنحاء جسده، علاوةً على أنه مريض قولون عصبي، وهو متزوج ولديه طفلتان وتمنع سلطات الاحتلال زوجته أمنياً من زيارته.

والأسير ماهر موسى حسين عبيات (40 عامًا) من بيت ساحور قضاء مدينة بيت لحم الذي يخوض معركة الكرامة لليوم ال 15 على التوالي احتجاجًا على التنقلات التعسفية بحقه.

وهو معتقل منذ 21 من يوليو عام 2004، بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى حركة فتح، ومحكوم بالسجن 25 عامًا، وحاصل على شهادة الثانوية العامة وبكالوريوس التاريخ من داخل أسره.

انشر عبر