التحديثات

المضرب أبو فارة يعاني من مشكلة في القلب

09 شباط / نوفمبر 2016 04:15

AboFarah
AboFarah

إذاعة صوت الأسرى:

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الأربعاء، أن أطباء الاحتلال في مشفى "آساف هروفيه" أخبروا الأسير المضرب عن الطعام أحمد أبو فارة بأن حالته الصحية قد دخلت مرحلة الخطر وبأنه يعاني من مشكلة في ضخ الدم للقلب

نتيجة استمراره بإضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ(45) على التوالي، وسط تجاهل سلطات الاحتلال لمطلبه المشروع في الحرية وإنهاء اعتقاله الإداري التعسفي.

وأفادت المؤسسة أن الأسير أبو فارة في حالة صحية خطرة للغاية فإذا ما تضاعفت مشكلة بطء ضخ الدم للقلب، فقد يفقد حياته في أي لحظة، وكذلك فهو يعاني من أوجاع شديدة في الصدر والبطن، ويشعر وكأن سكاكين تقطع أمعائه، ولا يستطيع تحريك قدميه ويشعر بخذلان في الأطراف على مدار الوقت، ويعاني من ضعف حاد في الرؤية وصعوبة في الكلام ولا يستطيع النوم مستلقيا على ظهره نظرا للدوخة المستمرة، ويتقيأ بين الحين والآخر وفي بعض الأحيان يتقيأ دماً، وقد فقد الكثير من وزنه مؤخراً، ويعاني من مشاكل في العضلات وآلام حادة في العظام.

وأضافت مهجة القدس أن الأسير أبو فارة يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام منذ تاريخ 25\09\2016، ويرفض تناول الفيتامينات والمدعمات ويرفض الخضوع للفحوصات الطبية، ورغم حالته الصحية الصعبة إلا أن السجانين يواصلون تقييد يده اليسرى وقدمه اليمنى في السرير في مستشفى "آساف هروفيه" تحت حراسة أمنية مشددة، ويحاول السجانين الضغط على أحمد لإنهاء اضرابه عبر عدة أساليب منها إحضار الطعام والحلويات أمامه وكذلك إخباره بأن لا أحد يسأل عنه وسوف يموت ولن يسمع به أحد وأن الأفضل إنهاء اضرابه والعودة للمعتقل، إلا أن أحمد يواصل إضرابه بعزيمة ثابتة وبإرادة  قوية وبمعنويات عالية حيث أكد في آخر رسائله المسربة أنه سيواصل اضرابه المفتوح عن الطعام حتى الحرية أو الشهادة معتبراً أنه سينتصر في كلا الحالتين.

وحمّلت مهجة القدس سلطات الاحتلال وجهاز مخابراتها المجرم، المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرين أحمد أبو فارة وأنس شديد؛ محذرة من استشهادهما في أي  لحظة، ومطالبة جماهير شعبنا الفلسطيني بتكثيف المشاركة في حملات التضامن مع الأسرى المضربين لإنقاذ حياتهم والإفراج الفوري عنهم.

انشر عبر