التحديثات

خلال اتصال مع اذاعة الأسرى

شقيق الأسير المضرب أنس شديد: "أخي يمر بمرحلة خطيرة للغاية"

24 شباط / نوفمبر 2016 11:14

أنس شديد
أنس شديد

خاص - إذاعة الأسرى

قال عبد المجيد شديد شقيق الأسير "أنس" المضرب عن الطعام: "إن وضع شقيقه الصحي قد تردى إلى أسوأ الحالات بعد وصول اضرابه لليوم 61 على التوالي، موضحا أنه يعاني مشاكل صعبة في الكبد وأن الطبيب المشرف على حالته من داخل مستشفى أساف هاروفيه الصهيوني قد حذر من دخوله في غيبوبة هو ورفيقه الأسير أحمد أبو فارة، وأنهما معرضان للموت المفاجئ في أي وقت".

وأكد شقيق الأسير أن قرار تجميد الاعتقال الاداري يشكل أخطر مرحلة يمر بها الأسيرين المضربين، لأن الاحتلال يحاول من وراء ذلك الالتفاف على اضرابهما بهدف انهائه من خلال السماح للأهل بالدخول لزيارة المضربين والتأثير عليهما لانهاء هذا الاضراب، ومن ثم يعود قرار الاعتقال الاداري بحقهما من جديد ويذهب الجهد الذي بذلوه هباء منثورا"

هذا وكشف شقيق الأسير خلال اتصال مع إذاعتنا أنه تعرض للتهديد من قبل ضابط مخابرات صهيوني عبر اتصال هاتفي هدده خلاله أنه سيتم اعتقاله إذا استمر بتنظيم الفعاليات والوقفات المساندة للأسرى المضربين، وكذلك طالبه بحذف مقطع فيديو تم نشره مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر زيارة والدته الأخيرة للأسير أنس، إضافة إلى احتجاز والدته لساعتين على حاجز "ترقوميا" قبيل الزيارة.

إلى ذلك ناشد شقيق الأسير الشعب الفلسطيني برمته للاصطفاف خلف قضية الأسرى المضربين ليحققوا الانتصار بنيل الحرية، داعيا للمشاركة في الوقفات التضامنية التي تنظمها العائلة والمؤسسات المختلفة، واصفا الشارع الفلسطيني بأنه حي وموحد خلف قضية الأسرى وأنه شعب لا يرضى الذل والهوان ولن يسمح للاحتلال بالنيل من المضربين.

وكان شقيق الأسير قد استنكر صمت السلطة الفلسطينية تجاه قضية شقيقه مطالبا إياها بموقف رسمي بهذا الصدد.

كما طالب المؤسسات الدولية والحقوقية بضرورة التحرك وعدم الاكتفاء بمواقف القلق والاستنكار داعيا إياها للضغط الجدي على الاحتلال.

انشر عبر