التحديثات

عقب انتصار اضراب الكرامة

مصلحة السجون تصعد من اجراءاتها التعسفية بحق الأسيرات

07 آيار / يونيو 2017 05:32

اسيرة
اسيرة

إذاعة الأسرى - خاص

قالت الأسيرة المحررة لينا الجربوني إن الهجمة الشرسة التي تشنها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية ضد الأسيرات في هذه الأيام جاءت بعد خوض الأسرى إضراب الكرامة المفتوح عن الطعام والذي استمر 41 يومًا على التوالي.

وأضافت الجربوني في حديث لإذاعتنا أنه في حال واجهت الأسيرات أية إشكاليات أو تجاوزات من إدارة السجون بحقهن، عندها تقوم الأسيرات بالحديث مع الإدارة، وعند رفض رفضها التجاوب مع مطالبهن يقمن بخطوات احتجاجية تبدأ بإرجاع الوجبات والاعتصام داخل الغرف وعدم الخروج للفورة.

وأكدت المحررة أن هذه الخطوات تأتي بعد استنفاذ كافة الوسائل في الحديث مع إدارة مصلحة السجون.

وأوضحت المحررة لينا الجربوني إن لشهر رمضان المبارك طقوس خاصة داخل السجون تصنعها الأسيرات بأنفسهن، رغم وجودهن داخل الأسر وبعدهن عن الأهل والأحبة وعن أجواء شهر رمضان التي تعيشها كافة المدن الفلسطينية.

وخلال حديثها عن الوجبات الرمضانية التي يتناولها الأسرى قالت: "يتناول الأسرى وجبة خفيفة جدًا وقت السحور تتكون من التمر والشاي إن توفر، حيث أنهم لا يعدون  سفرة أو وجبة كاملة في هذا الوقت"، أما عن الأجواء التي يعيشها الأسرى عند إعداد وجبة الإفطار قالت: "تكون الأجواء جميلة جدًا حيث تعمل جميع الأقسام كخلية النحل من خلال توزيع الأدوار والمهام على جميع الأسيرات حتى القاصرات منهن خلال إعداد الوجبة".

جدير بالذكر أن الأسيرة لينا الجربوني من مواليد مدينة عكا، وتعتبر أول أسيرة فلسطينية تمضي أكثر من 15عامًا داخل سجون الاحتلال، وأفرج عنها بتاريخ 16/4/2017.

انشر عبر