التحديثات

ذوي شهيد وخمسة أسرى

الاحتلال يفجر منزل عائلة أبو حميد بمخيم الأمعري

15 آذار / ديسمبر 2018 10:27

منزل
منزل

إذاعة الأسرى - خاص

فجرت قوات الاحتلال الصهيوني صباح السبت، منزل عائلة أبو حميد بمخيم الأمعري وسط مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مراسل إذاعتنا بأن قوات عسكرية معززة بوحدة من هندسة المتفجرات شرعت منذ منتصف الليلة الماضية، بزرع المتفجرات في جدران المنزل الداخلية والمكون من أربعة طوابق، موضحا انه تمت عملية التفجير مرتين بزعم عدم تدمير البيت بالكامل في التفجير الأول حيث عادوا لتفجيره بعد ساعات بهدف تدميره كليا.

وأشار إلى أنه سبق عملية التفجير إخلاء عشرات العائلات من منازلها المجاورة لمنزل عائلة أبو حميد واحتجازهم داخل مدرسة البيرة الجديدة حيث بلغ عددهم ما يزيد عن 400 مواطن بينهم أطفال ونساء.

وذكر أن المخيم شهد مواجهات عنيفة منذ أكثر من خمس ساعات، بعد اقتحامه بمئات الجنود وعشرات الدوريات العسكرية والجرافات وناقلات الجنود، وسط تحليق للطائرات وطائرات التصوير.

وبين مراسلنا أن عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق بينهم نساء وأطفال وكبار السن بفعل القنابل الغازية، كما أغلق الاحتلال شوارع ومداخل المخيم.

ولفت إلى استهداف الجنود الطواقم الصحفية بقنابل الغاز، ما أدى لإصابة مصور الجزيرة مجدي بنوره بقنبلة غاز برأسه.

 

وكانت سلطات الاحتلال أمهلت العائلة 48 ساعة لهدم منزلها المكون من 4 طوابق داخل المخيم، على خلفية تنفيذ ابنهم "إسلام أبو حميد" عملية قتل فيها جندي إسرائيلي قبل 7 شهور، بعد إلقاءه لوح رخام عليه من فوق مبنى قرب المخيم.

هذا ويقضي خمسة أشقاء من أسرة أبو حميد أحكامًا بالمؤبدة في سجون الاحتلال، وسادسهم استشهد خلال أحداث الانتفاضة الأولى.

منزل أبو حميد
انشر عبر