التحديثات

القيادي عدنان: هدم المنازل إرهاب منظم

17 آذار / ديسمبر 2018 01:19

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قال الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي, إن ممارسات الاحتلال بهدم منازل منفذي العمليات الفدائية هو عقاب جماعي, وإرهاب منظم هدفه ردع شباب المقاومة الفلسطينية.

وأكد عدنان خلال حديثه لإذاعتنا أن الشعب الفلسطيني لم يركع رغم الهدم والاعتقال وسياسة العقاب الجماعي, وما حصل في الفترة الأخيرة في الضفة الغربية لا يزيد الفلسطينيين إلا قوة وثبات.

واعتبر أن أمر إبعاد أهالي منفذي العمليات سيفشل في ثني عزيمة الفلسطينيين الذين أثبتوا دائمًا أنهم قادرين على التمسك بأرضهم والحفاظ على هويتهم وجذورهم الفلسطينية.

وشدد على أن سياسة العقاب الجماعي التي تتبعها دولة الكيان المزعوم لن تخمد المقاومة، مردفاً "من يدق الباب يسمع الجواب", مؤكدًا أن الشعب ظهره عصي على الكسر, فعشرات السنين من المقاومة لم تزيد الشعب إلا قوة وثبات.

وطالب بمزيد من الوحدة , واحتضان رسمي للشباب وأهالي الشهداء والجرحى الذين ضحوا بأبنائهم فداء للوطن.

انشر عبر