التحديثات

"35 عامًا" مجرد رقم لا قيمة له بالنسبة للفتى الأسير صبّاح

18 آيار / ديسمبر 2018 12:41

الاسير ايهم صباح
الاسير ايهم صباح

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قال والد الأسير الفتى أيهم صبّاح (17 عامًا) من مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة  إن الحكم بالسجن 35 عامًا على ابنه هو حكم جائر بالنسبة لفتى قاصر, ويعكس عنجهية وعنصرية الاحتلال, ولم يراعِ الاحتلال فيه أي قوانين دولية أو إنسانية.

وأشار صباح في حديثه لإذاعة صوت الأسرى أن الحكم لم يثنِ عزيمة ابنه ولم يضعف معنوياته, وموضحاً أن المحامي أخبره بمعنويات أيهم المرتفعة قبل المحكمة وبعدها.

وأضاف أن أيهم لا يعتبر هذا الحكم إلا مجرد رقم ليس له قيمة, لأن أمله بالحرية أكبر بكثير.

وأكد صباح أن الحكم على أيهم ليس حالة استثنائية لأن هذه هي ضريبة الفلسطيني في كافة أماكن تواجده, ولن تنتهي هذه المعاناة إلا بزوال الاحتلال، مشددًا على أن رسالة العائلة هي رسالة الفلسطينيين كافة, فالصمود والبقاء هو الخيار والاحتلال إلى زوال.

وكانت  محكمة الاحتلال حكمت على صباح بالسجن 35 عاماً، وغرامة مالية مليون شيكل؛ وهو مصاب في كتفه الأيمن وقدمه اليسرى، ما تسبب بقطع شريان في يده، وخضع إثر ذلك لعملية جراحية لزراعة شريان له، وقد بدأ يتحسن تدريجيا لاحقا، وأصبح قادرا على السير على قدميه.

يشار إلى أن قوات الاحتلال اتهمت الأسير صباح بتنفيذ عملية طعن عام 2015، برفقة صديقه عمر الريماوي، أدت إلى مقتل جندي بجيش الاحتلال.

انشر عبر