التحديثات

البريم: الجهاد الإسلامي تدعم جميع خيارات الأسرى المشروعة لنيل حريتهم

09 حزيران / أبريل 2019 12:52

إضرابب
إضرابب

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

خاص-إذاعة صوت الأسرى:

خلال حديث إذاعة صوت الأسرى مع مصعب البريم الناطق الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي قال إن حركة الجهاد الإسلامي وكافة فصائل المقاومة تدعم جميع خيارات الأسرى بما فيها الإضراب المفتوح عن الطعام، وعلى استعداد تام لتقديم أغلى ما نملك من أجل حرية أسرانا، مؤكدًا أن من حق الأسرى أن يستخدموا كافة الوسائل النضالية المشروعة لنيل حقوقهم وحتى يتحقق قدر الحرية الكامل.

وأشار البريم إلى أن ضرورة أن نشكل جبهة مقاتلة من الإعلاميين وأن يسلط الضور محليًا وإقليميًا وإنسانيًا على قضية الأسرى، وأن يعمل الحقوقيون لتعرية الاحتلال، وضرورة وجود جهد دبلوماسي  من السلطة بأن توظف صلاحيتها وعلاقاتها مع كل الأطراف والمؤسسات والدول الصديقة من أجل محاكمة الاحتلال وجلب مزيد من الدعم والإسناد لأسرانا.

وأضاف أن على السلطة الفلسطينية إذا أرادت دعم صمود الأسرى أن تعيد كافة حقوق الأسرى المالية التي تم قطعها عبر قرار رئاسي قبل عدة شهور ومن يريد دعم حقوق الأسرى يجب ألا يستولي على حقوقهم.

 وشدد على أن فصائل المقاومة لا زالت ملتزمة بعهد تحرير الأسرى والانتصار لكرامتهم.

وودعا إلى النفير العام في كل ساحات الوطن، وأن تستمر الفعاليات المساندة للأسرى انتصارًا لهم ولإشغال العدو وإرباكه، حتى لا يتجرأ على أسرانا وهم أهم عناوين وشرائح النضال الفلسطيني.

وأوضح أن الأسرى يعتمدون بشكل كبير في إضراباتهم ومعاركهم على الجبهة الخلفية لهم، كأن تكون الضفة بجانب غزة وجميعهم بجانب ساحة السجون وهي ساحة متقدمة في النضال، مؤكدًا على ضرورة أن يتكاثف نضال جميع شرائح المجتمع الفلسطيني لأنه هام جدًا على المستوى المعنوي لأسرانا.

يشار إلى أن هناك عدد من قادة الحركة الأسيرة الفلسطينية دخلوا في الدفعة الأولى من الإضراب وهم الأسرى نبيل حرب، ومحمد عرمان، وزيد بسيسي، ووائل الجاغوب وحسين درباس، وأكرم أبو بكر.

وعرف من أسرى حركة الجهاد الإسلامي الأسرى تميم سالم، وأيسر الأطرش، وأكرم فسيسي، ورامي الخطيب، ومعتز طقز، وياسين أبو لفح.

وانضم الأسير نبيل حرب مضرب ممثل أسرى حركة فتح الانتفاضة.

           

انشر عبر