التحديثات

المحررة الجربوني لصوت الأسرى: فرحتي مختلطة بالحزن

16 تشرين ثاني / أبريل 2017 09:29

لينا حرة
لينا حرة

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قالت الأسيرة المحررة لينا أحمد صالح الجربوني (43 عامًا) من بلدة عرابة البطوف بالداخل المحتل عام 1948 إن فرحتها بالإفراج مختلطة بالحزن، متمنيةً الإفراج عن جميع الأسرى الأسيرات في القريب العاجل.

وطالبت المحررة الجربوني خلال حديثها لإذاعتنا جميع الأسرى الالتفاف حول قيادة الإضراب القادم الذي سيبدأ يوم غد الاثنين، داعيةً إلى الوحدة والالتفاف حول القضية والوطن.

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت صباح اليوم عن المحررة الجربوني المعتقلة منذ 18 من أبريل عام 2002 بتهمة تقديم مساعدات لفصائل المقاومة في تنفيذ عمليات ضد أهداف للاحتلال والانتماء إلى حركة الجهاد الإسلامي، بعد قضائها 15 عامًا داخل سجون الاحتلال، قبل أن تتحرر من سجن الشارون.

جدير بالذكر أن المحررة الجربوني هي الوحيدة التي تبقت في السجون بعد صفقة وفاء الاحرار "شاليط".

انشر عبر