التحديثات

شلش: تحرر زوجي انتصار جديد على السجان

08 تشرين ثاني / نوفمبر 2017 10:16

خاص- إذاعة صوت الأسرى:

قالت فيحاء شلش زوجة الأسير الصحفي محمد أديب أحمد القيق (35 عامًا) من مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة إن تحرر زوجها من سجون الاحتلال هو انتصار جديد على السجان الصهيوني الغاصب.

وأضافت شلش خلال حديثها لإذاعتنا أن الاحتلال قرر الإفراج اليوم عن زوجها القابع في سجونه منذ يناير الماضي بالقرب من مستوطنة بيت إيل المقامة على أراضي مدينة رام الله أثناء عودته من اعتصام أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم.

وأكدت أن الإفراج سيكون من معبر الظاهرية، مردفةً "نتوقع أن يكون بيننا بين ساعات العصر والمساء".

ولفتت إلى أن زوجها أمضى 11 شهراً في السجون الصهيونية آخرها سجن إيشل في بئر السبع، دون أن ينتزع منه الاحتلال أي اعتراف.

وأشارت إلى أن الاحتلال حول زوجها إلى الاعتقال الإداري ما دفعه لخوض معركة الأمعاء الخاوية من جديد لمدة تجاوزت ال 20 يوماً قبل أن تتعهد إدارة السجون بعدم تجديد اعتقاله مقابل فك إضرابه.

جدير بالذكر أن القيق لديه طفلان وهو أسير سابق أمضى عدة أعوام في اعتقالات سابقة، وأفرج عنه في 21 من مايو عام 2016 بعد إضرابه عن الطعام لمدة 94 يومًا متواصلاً احتجاجًا على اعتقاله الإداري.

انشر عبر