التحديثات

يديعوت: مفاوضات استعادة الأسرى على الإعلام فقط

11 تشرين أول / أبريل 2020 10:18

صفقة
صفقة

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

نقلت صحيفة عبرية مساء أمس عن مصادر مطلعة قولها إن حركة حماس تشعر بعدم جدية الحكومة الإسرائيلية في تحريك مفاوضات تؤدي في النهاية لصفقة تبادل في هذه الفترة.

وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية على لسان مصدرين غير إسرائيليين أن حركة حماس تشعر بعدم جدية "إسرائيل" لتليين مواقفها نحو صفقة تبادل جزئية، لافتين إلى أن الرسائل تدار عبر الإعلام فقط حاليًا وليس عبر وسطاء.

وقالت الصحيفة إن حركة حماس تسعى للإفراج عن الأسرى كبار السن والأسيرات مقابل معلومات عن مصير الأسرى الإسرائيليين، أو الإفراج عن واحد من الإسرائيليين المحتجزين في غزة "ابارا منغستو وهشام السيد".

كما نقل عن أحد المصادر قولها إن هنالك نافذة فرص ولكن حماس تشعر بأن "إسرائيل" لا تأخذ الأمور على محمل الجد ، بينما نقل عن مصدر آخر مطلع على صورة المفاوضات أن حماس سئمت المماطلة في هذا الملف وأنه على الرغم من محاولات إثارة القضية إلا أن الجمهور الإسرائيلي لا مبالٍ حالياً بهذه المسألة، ولا يمارس ضغطّا على القيادة الإسرائيلية لإبرام صفقة تبادل.

وتوقع المصدر أن استمرار إضاعة الوقت وغياب التقدم في هذا الملف سيضطر حماس إلى تخفيض مستوى مطالبها وشروط الحركة لبلورة صفقة تبادل.

وصرّح رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه "جاهز لتحريك سريع للملف عبر وسطاء"، وذلك ردًا على دعوة رئيس حركة حماس في غزة السنوار لتحريك ملف صفقة تبادل للأسرى في ظل انتشار وباء كورونا.

وكان السنوار قال خلال لقاء تفاعلي قبل أيام إنه "يمكننا أن نقدم تنازلًا جزئيًا في ملف جنود الاحتلال الأسرى لدى الحركة مقابل إفراجه عن الأسرى الفلسطينيين كبار السن والمرضى والنساء والأطفال، كمبادرة إنسانية في ظل أزمة فيروس كورونا".

انشر عبر