التحديثات

مهجة القدس: الاحتلال يمارس ضغوطًا على الأسير الأخرس لفك إضرابه

22 أيلول / أغسطس 2020 04:55

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

قالت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى اليوم السبت إن إدارة سجن "عوفر" الإسرائيلي تمارس ضغوطًا على الأسير ماهر عبد اللطيف حسن الأخرس؛ لفك إضرابه عن الطعام.

ويواصل الأسير الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 27 على التوالي؛ رفضًا لقرار سلطات الاحتلال تحويله للاعتقال الإداري، بدون أن يوجه له أي اتهام.

وأفاد الأخرس، في رسالة لـ"مهجة القدس"، بأن إدارة "عوفر" لا تزال تحتجزه في قسم العزل بظروف قاسية، وأنه يقبع في زنزانة انفرادية منذ 22 يوماً تفتقر لأبسط الأمور الحياتية ومراقبة على مدار 24 ساعة بكاميرتين داخلها.

وقال إن الممرضين التابعين لعيادة السجن يحضرون كل يوم، ويحاولون إقناعه بأخذ المدعمات، ومنها الحليب والعصائر، لكنه يرفض ذلك، مؤكدًا أنه ما زال ممتنعًا أيضًا عن تناول الدواء الخاص به كونه مريض ضغط.

وبخصوص وضعه الصحي، ذكر الأخرس أنه يعاني من صداع في الرأس ودوار مستمر، أصبح ملازمًا له كل الوقت، بالإضافة لأوجاع في المعدة وكل أنحاء جسده، في وقت نقص وزنه بشكل حاد.

وبالرغم من ذلك، أكد أنه مازال مصرًا على إضرابه حتى إنهاء اعتقاله الإداري التعسفي.

واعتقلت قوات الاحتلال الأخرس في 27 يوليو الماضي، وأعلن عن إضرابه عن الطعام أثناء اعتقاله.

وعقدت محكمة عوفر العسكرية جلسة له في 12 أغسطس الجاري، وثبتت قرار اعتقاله الإداري لمدة أربعة أشهر، مدعيةً وجود ملف سري له بقيامه بنشاطات في صفوف حركة الجهاد الإسلامي.

والأسير الأخرس من "سيلة الظهر" قضاء مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، وهو متزوج، ولديه 5 أبناء، واعتقل سابقًا في سجون الاحتلال، وأمضى في الأسر خمس سنوات.

انشر عبر