التحديثات

الشقاقي لإذاعة صوت الأسرى الاحتلال يمارس سياسة الموت البطيء بحق الأسير المضرب الأخرس

21 تشرين أول / سبتمبر 2020 10:06

المتحدث باسم مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى محمد الشقاقي
المتحدث باسم مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى محمد الشقاقي

خاص/ إذاعة صوت الأسرى

بين المتحدث باسم مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى محمد الشقاقي أن الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ اليوم (57) رفضاً لاعتقاله الإداري، والأسير عبد الرحمن شعيبات المضرب منذ (32) يوماً رفضا لاعتقاله الإداري، يعانيان من الهزل والضعف العام والنقص الشديد في الوزن، والغيبوبة مستمرة، مشيراً إلى أن الأسير الأخرس ما زال يقبع في مشفى كابلان الاحتلال وسط حراسة مشددة عليه رغم عدم قوته على الحركة والكلام وملازمته السرير على مدار 24 ساعة، ممارسة سياسة الموت البطيء تجاهه. 

وأضاف الشقاقي في حديث لإذاعة صوت الأسرى اليوم الاثنين أن إدارة مصلحة السجون تواصل تجاهل الوضع الصحي لهما، خاصة بعد التأجيل المستمر لمحاكمة الأسير الأخرس بهدف زيادة التشديد عليه لفك إضرابه عن الطعام، لافتاً إلى أن الاحتلال يحاول الضغط عليه من خلال اجباره قسراً على تناول المدعمات، فيما يرفض الأسير الأخرس تلقي الأدوية والفيتامينات وإجراء الفحوصات الطبية.

وذكر الشقاقي أن قوات الاحتلال أخبرت الأسير الأخرس بأنه سيكون مسؤولاً عن أي خطوات تضامنية يقوم بها أسرى سجن عوفر لدعمه وإسناده في إطلاق سراحه.

يشار إلى أن قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت الأسير ماهر الأخرس من سكان مخيم جنين، بتاريخ 27/07/2020م، وأجلت ما تسمى "المحكمة العليا" الصهيونية في القدس المحتلة النطق بالقرار في الالتماس المقدم من محاميته، لحين إحضار النيابة العسكرية تقريراً جديداً بحالته الصحية.

ومن المقرر أن تعقد جلسة ثالثة غداً الثلاثاء بخصوصه، وذلك بالرغم من خطورة حالته الصحية.

انشر عبر