التحديثات

الأعرج " لإذاعة الأسرى": الأسير الأخرس مهدد بخطر الاستشهاد إن لم يرضخ السجان لمطالبه.

26 تشرين أول / سبتمبر 2020 04:56

حلمي الأعرج
حلمي الأعرج

خاص/ إذاعة صوت الأسرى. 

 أكد مدير مركز حريات والدفاع عن حقوق الإنسان حلمي الأعرج أن الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام لليوم (62) على التوالي رفضاً لاعتقاله الإداري، يخوض ملحمة حقيقة ضد السجان، وهو مهدد للاستشهاد بكل لحظة، إذا لم ترضخ إدارة مصلحة السجون إلى مطالبه العادلة المتمثلة بإنهاء اعتقاله الإداري، والإفراج عنه.

وبين الأعرج اليوم السبت خلال حوار مع إذاعة صوت الأسرى، أن قرار تجميد الاعتقال الإداري بحق الأسير الأخرس، غير قانوني بالأساس ولا يعني كسر الإداري بحقه، وإنما يعني إبقائه داخل المشفى، كما أنه لا يعني بالإفراج عنه بعد ذلك، مردفاً أن هذا القرار لا يمكن أن يقنع الأسير الأخرس بالانتصار، واصفاً معركته بالمعركة الواعية ضد السجان.

وأشار مدير مركز حريات والدفاع عن حقوق الإنسان، إلى أن الشعب الفلسطيني في معركة مفتوحة منذ زمن مع الاحتلال وذلك لوقف سياسة الاعتقال الإداري، تمثلت ذلك بشروع الأسرى وبشكل مستمر بالإضراب عن الطعام، مبيناً أنه كلما كانت المعركة التي يخوضها المضرب قوية، كلما تراجع الاحتلال عن قرارته تجاه الأسير.

انشر عبر