التحديثات

عبد ربه "لإذاعة الأسرى" : الاحتلال يستغل الحالة النفسية للأسير الأخرس لإجباره على فك إضرابه

29 تشرين أول / سبتمبر 2020 12:23

حسن عبد ربه
حسن عبد ربه

خاص/إذاعة صوت الأسرى 

أكد المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه أن الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام لليوم (65)  على التوالي يتعرض لجريمة بشعة من قبل مخابرات الاحتلال، وإدارة مصلحة السجون، إضافة إلى ما تسمى بمحكمة العدل العليا، وذلك بعد اتخاذها مؤخراً قراراً يقضي بتجميد الاعتقال الإداري، كشكل من أشكال الالتفاف والتحايل على اضرابه، بدلاً من انهاء معاناته، والإفراج عنه.

وأشار عبد ربه اليوم الثلاثاء خلال حوار مع إذاعة صوت الأسرى، أن الأسير المضرب الأخرس لا يزال يقبع في مشفى كابلان الاحتلال، وسط ظروف صحية صعبة جداً، حيث يعاني من الام في المفاصل وصداع مستمر وكذلك عدم القدرة على الوقوف، أو التحدث، مضيفاً أن هناك خشية بتوقف أعضاؤه الحيوية مثل الكلى، والكبد، والقلب، بسبب نقص السوائل والأملاح، ما يعرض حياته إلى الخطر.

وبين عبد ربه أن إدارة مصلحة السجون، تمنع عائلته ومحاميه من زيارته والاطلاع على أوضاعه الصحية، مشيراً إلى أن الاحتلال يهدف الى كسر الاضراب دون تحقيق أي هداف ولا مفاوضات جدية وحقيقة ملموسة مع الاسير حتى اللحظة، مستغلةً الحالة الصحية والحالة النفسية للأسير الأخرس، للضغط عليه أكثر ودفعه نحو اليأس والاحباط ، وكسر اضرابه، وهو ما يدركه الأسر الأخرس ما دفعه إلى الاستمرار بإضرابه عن الطعام.

انشر عبر