التحديثات

مضرب لليوم 67 على التوالي..

الأسير ماهر الأخرس: "إما الحرية وإما الشهادة"

01 تشرين أول / أكتوبر 2020 12:20

الأسير ماهر الأخرس
الأسير ماهر الأخرس

قال الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ (67) يوماً رفضاً لاعتقاله الإداري، في رسالته من مستشفى "كابلان" الإسرائيلي حيث يواجه ظروفاً صحية خطيرة للغاية: "شرطي الوحيد الحرية. فإما الحرية وإما الشهادة، وفي الجانبين انتصار لشعبي وللأسرى."


وتابع الأسير الأخرس: "إضرابي هذا هو إعلان لحالة الأسرى التي وصلوا إليها، ودفاعاً عن كل أسير فلسطيني، ودفاعاً عن شعبي الذي يُعاني من الاحتلال، وانتصاري في هذا الإضراب هو انتصار للأسرى ولشعبي الفلسطيني، إما منتصر وراجع إلى شعبي منتصراً، أو شهيداً، وشهادتي هي قتل من جانب الاحتلال لي، وليس بيدي، فبيدهم الإفراج وبيدهم الاعتقال".

يشار إلى أن الأسير الأخرس أصبح يعاني من الام مستمرة وصداع في الرأس، والام في المفاصل، وعدم قدرة على الوقوف والتحرك، إضافة إلى فقدانه أكثر من نصف وزنه ويقبع في مشفى كابلان الاحتلالي. 

انشر عبر