التحديثات

التضامن مع الأسرى واجب ديني ووطني وأخلاقي..

خلال حديثه " لإذاعة الأسرى" : وزير الأسرى السابق يدعو إلى تفعيل الدبلوماسية الفلسطينية في دول العالم مناصرةً للأسرى.

01 تشرين أول / أكتوبر 2020 12:46

وصفي قبها
وصفي قبها

خاص/إذاعة صوت الأسرى

دعا وزير الأسرى السابق وصفي قبها، السلطة الفلسطينية، إلى ضرورة تفعيل دور الدبلوماسية الفلسطينية في جميع دول العالم من خلال سفارات دولة فلسطين المتواجدة هناك، وذلك لمناصرة وعدم الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام لليوم(67) على التوالي رفضاً لاعتقاله الإداري، وتشكيل رأي عام دولي ضاغط على الاحتلال الإسرائيلي.

وبين قبها اليوم الخميس خلال حديث مع إذاعة صوت الأسرى، أنه وعلى الرغم من الوضع الصحي الصعب للأسير الأخرس التي تستدعي التدخل من كل الأطراف لوقف معاناته، إلا أنه لا يوجد أي موقف رسمي من الحكومة والسلطة الفلسطينية ، ولا أي مطالبات رسمية بضرورة الإفراج عنه.

وأشار وزير الأسرى السابق إلى أن قضية الأسرى لم ترتقي الى تلك الجدية والمسؤولية التي تستوجب من المستوى الرسمي وغير الرسمي، وكذلك المؤسساتي  بحراك جاد ومسؤول تجاه قضية الأسرى وخاصة الأسير الأخرس، مضيفاً أن أي دعم واسناد يساهم في رفع الروح المعنوية للأسير ويشكل مصدر قوة واستمرار له في مسيرته النضالية وفي إضرابه عن الطعام.  

انشر عبر