التحديثات

رسالة الأسير الأخرس في اليوم الـ 80 لإضرابه عن الطعام : " لن أكسر شعبي ولو طال إضرابي"

14 تشرين أول / أكتوبر 2020 01:43

الاسير ماهر الاخرس
الاسير ماهر الاخرس

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، ناصر المستضعفين، مذل الخونة المستكبرين.
رساله إلى شعبنا وإلى كل من يريد التوضيح عن إضرابي، عندما اعتقلوني من بيتي وأمام زوجتي وأطفالي أقسمت لهم أني لن آكل طعامهم في السجون، ولن أقبل بأن أعيش ذليلاً في هذه السجون، ولا تحت طاعة هذا العدو المجرم، واستمريت في إضرابي حتى اليوم ٨٠، فلما  تحملون الشيخ خضر وأصدقائي المسؤولية في إصراري على الإضراب؟! وأقول والله لو الشيخ خضر وأمي وإخواني وأخواتي وأولادي أرادوا لي أن أضرب ولو ليوم واحد ما أضربت، لكن هذه إرادتي وليس لأي أحد سلطة عليَّ من أي تنظيم أو أي أصدقاء بالعكس أخبرني الشيخ خضر وآخرين عندما طال الإضراب وشعور بالخطورة على حياتي يكفي هذا يا أبو إسلام، فكان جوابي لهم والله لن أنكسر، وما معنى انكساري أمام هذا العدو المجرم، لن أكسر شعبي حتى لو طال إضرابي بعد فموقفي لن يتغير مستمر باضرابه؛ لأن الله معي وأقول لهذه الألسن من عنده كلمة خير فليقولوا، ومن عنده كلمة شر أتركه لله، والله هو الرقيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انشر عبر