التحديثات

دعم الصحفيين تستنكر قرار الاعتقال الإداري بحق الصحفي مجاهد السعدي

22 كانون أول / أكتوبر 2020 04:19

الصحفي مجاهد السعدي
الصحفي مجاهد السعدي

استنكرت لجنة دعم الصحفيين بشدة تجديد الاعتقال الاداري من قبل الاحتلال الإسرائيلي للزميل الصحفي مجاهد السعدي من جنين لمدة أربعة أشهر.

وأكدت اللجنة في تصريح صحفي اليوم الخميس 22 أكتوبر أن الأسير، الصحفي مجاهد السعدي (32 عامًا)، مراسل فضائية فلسطين اليوم، كان قد اعتقل في الرابع والعشرين من شهر يونيو الماضي، بعد مُداهمة منزله وتفتيشه في مدينة جنين، وهو أسيرٌ سابق أمضى نحو 5 أعوام في سجون الاحتلال.

وبينت لجنة دعم الصحفيين أن الصحفي الأسير السعدي هو ضمن (7) صحفيين معتقلين إدارياً في سجون الاحتلال وهم (عامر توفيق أبو هليل-يحيى صالح العمور6 شهور -مجاهد السعدي4 شهور- نضال أبو عكر6 اشهر- مصعب سعيد6 أشهر- أسامة شاهين 4 أشهر – الشاعر محمود  كريم عياد).

كما استنكرت تمديد محكمة الاحتلال فترة اعتقال الزميل الصحفي طارق أبو زيد للمرة الثالثة منذ بداية اعتقاله في مطلع أكتوبر الحالي، وتحويل ملفه الى نيابة الاحتلال وبحث إمكانية تقديم لائحة اتهام.

وأكدت لجنة دعم الصحفيين انها تنظر بخطورة شديدة إلى تكرار سياسة تمديد الاعتقال بحق الصحفيين، ونعده انتهاكاً جسيماً لمبادئ حقوق الإنسان، ولاسيما المادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ويشكل انتهاكاً لقواعد القانون الدولي الإنساني، التي كفلت الحماية للصحافيين.

وطالبت اللجنة من المؤسسات الدولية والأممية والعاملة في مجال حقوق الإنسان أو المؤسسات القانونية الدولية بلجم الاحتلال عن تشدقه بسياسة الاعتقالات وتمديد الاعتقالات دون تهم تذكر بحق الصحفيين، وفرض الحماية الدولية للصحفيين والمؤسسات الإعلامية من اعتداءات الاحتلال المتكررة بحقهم.

 

انشر عبر