التحديثات

الأشقر "لإذاعة الأسرى" : الأسير الأخرس يكشف زيف منظومة العدالة وحقوق الإنسان في الكيان

01 كانون ثاني / نوفمبر 2020 12:18

رياض الأشقر
رياض الأشقر

خاص :إذاعة صوت الأسرى

أكد رياض الأشقر مدير مركز أسرى فلسطين للدراسات، أن قضية الأسير ماهر الأخرس أصبحت قضية رأي عام من  خلال اضرابه المتواصل لليوم 98على التوالي، ووصلت الى أسماع منظمات حقوق الانسان العربية والدولية، ورغم ذلك لم نسمع لها ضجيجاً او تحركاً عاجلاً لإنقاذ حياته من الموت المحقق، كما جرى في مواقف ادنى بكثير من تلك القضية، مما يكشف عورة المنظمات الدولية المسيسة والتي تحابى الاحتلال .

وقال الأشقر اليوم الأحد خلال حوار مع إذاعة صوت الأسرى، أن الأسير ماهر يموت في اليوم مائة مرة أمام بصر وسمع كل المؤسسات الدولية التي تدعى حقوق الانسان، ولم تحرك ساكنا تجاه ما يتعرض له الأسير من جريمة قتل متعمدة عقابه على المطالبة بحقه بالحرية من خلال هذا الاعتقال التعسفي، مشيراً إلى أن قضيته لا تحتمل التسويف والمماطلة وقد يستشهد في أي لحظة بتوقف قلبه بشكل مفاجئ أو انهيار اعضاء جسده دفعة واحدة، بينما يماطل الاحتلال في الاستجابة لمطلبه الوحيد بإنهاء اعتقاله واطلاق سراحه

وأضاف الأشقر أن الأسير الأخرس يرسم صمود أسطوري منقطع النظير، ويكشف زيف المنظومة التي تصف نفسها بمنظومة العدالة وحقوق الانسان ، فاضحاً هذه السياسة الإجرامية التي يستخدمها الاحتلال كعقاب جماعي وانتقامي بحق الفلسطيني دون مبرر أو مسوغ قانوني.

انشر عبر