التحديثات

قنيطة: الاسرى الفلسطينيون عنوان التضامن مع الشعب الفلسطيني

30 كانون ثاني / نوفمبر 2020 10:38

الاستاذ حسن قنيطة
الاستاذ حسن قنيطة

اكد حسن قنيطة رئيس لجنة ادارة هيئة شئون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية بان الاسرى الفلسطينين هم عنوان التضامن مع الشعب الفلسطيني وهم احد الركائز الأساسية لنضال شعبنا من اجل الحرية والاستقلال .

جاء ذلك بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف اليوم ٢٩ / ١١ / ٢٠٢٠.

وأوضح قنيطة بان قضية الاسرى هي أحد افرازات وتداعيات الصراع مع الاحتلال منذ نشاته ، لافتا الي ان اكثر من مليون فلسطيني تعرضوا للاعتقال والتعذيب داخل سحون الاحتلال حاملين علي اكتافهم ظلم وعنصرية الاحتلال وتجربة قاسية ومريرة عنوانها البطش والتنكيل وسلب الارادة والسعي من اجل تحويلهم الي ارقام مجردة وعبئ ثقيل علي شعبهم ومجتمعهم .

وأشار الي وجود ٤٦٠٠ اسير فلسطيني وعربي يقبعون حاليا في سجون الاحتلال منهم العشرات ممن امضوا اكثر من ٢٠ عاما اقدمهم الاسيرين نائل البرغوثي الذى امضى ٤١ عاما وكريم يونس الذي امضى ٣٧ عاما اضافة الي المئات من المحكومين بالسجن المؤبد و١٧٠ طفل و٣٨ امراة .

وأردف قنيطة بأن الاسرى الفلسطينيين في هذه الاوقات هم في امس الحاجة للتضامن معهم واسناد قضيتهم من قبل المجتمع الدولي وكافة الشرفاء في العالم مع اشتداد الهجمة الاحتلالية التي تستهدف حقهم في الحرية والكرامة وفي ظل الجرائم المرتكبة بحقهم ، مشددا علي انه لاحل الا بإطلاق سراحهم وتبيض السجون وإنصاف شعبنا بممارسة حقوقه كامله فوق ارضه الفلسطينية .

وتوجه قنيطة بهذه المناسبة بتحية اجلال واكبار للأجيال الفلسطينية المتلاحقة التى حملت ولازالت تحمل رأيه التحرير وتحقيق الحلم الفلسطيني باقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس ، مستذكرا ابطال الملحمه التاريخيه للوطنيه الفلسطينية الشهداء الثلاثه محمد جمجوم وعطا الزير وفؤاد حجازى .

واعتبر أن كافة محاولات الاحتلال لطمس وتضليل الحقيقه والحق الفلسطينى لن تفلح ابدا طالما بقي اسرانا فى سجون الاحتلال باعتبارهم شهداء علي مجزره تاريخيه ارتكبت بحق شعبا الاعزل ، مبينا بان الاعلان عن يوم للتضامن مع الشعب الفلسطيني جاء من اجل التغطية علي قرار التقسيم الذي رفضه شعبنا .

واكد قنيطة بان الاسرى سيبقون عنوانا ودليلا حياً علي حقيقه وجود شعبنا ونضاله المتواصل حتى نيل حريته واستقلاله .

انشر عبر