التحديثات

سجانون في مركز "الجلمة" يعتدون بالضرب على أسير طلب نقله للعيادة لشعوره بالإعياء

02 كانون ثاني / ديسمبر 2020 05:35

إذاعة صوت الأسرى-وكالات:

افادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، أن عددا من السجانين في مركز توقيف الجلمة اعتدوا على أحد الأسرى الموقوفين بالضرب المبرح قبل أيام، بعد أن أبلغهم شعوره بالتعب والإعياء وحاجته لمراجعة العيادة.

وقالت الهيئة، أن الأسير الفتى هاني ارميلات (17 عاما) من سكان مخيم جنين، والمعتقل منذ أكتوبر الماضي بعد مداهمة البيت في ساعات متاخرة من الليل، تم نقله الى مركز تحقيق الجلمة حيث شعر بالإعياء والتعب وحين اشتكى من ذلك، قام الجنود بالإعتداء عليه وضربه بأيديهم وأرجلهم حتى أصيب بجرح نازف في رأسه، على أثره تم نقله لأحد المشافي الإسرائيلية لعلاجه.

وأوضحت، أن الأسير ارميلات تعرض لتحقيق قاس استمر لأكثر من 20 يوما، وبعدها تم نقله الى سجن مجيدو.

ولفتت الهيئة، إلى أن الأسرى المعتقلون حديثا يتعرضون لكافة أساليب التنكيل والإهانة والتعذيب من قبل المحققين والسجانين خلال عملية التحقيق والإستجواب والنقل، كالحرمان من لقاء المحامي والشتم والسب والضرب والتهديد وإجبار الأسير على الإعتراف تحت التنكيل، وتوقيعهم على إفادات باللغة العبرية لا يفهم المعتقل محتواها وخاصة الاسرى القاصرين.

انشر عبر