التحديثات

وفد من الجهاد يهنئ بحرية منصور الشحاتيت

10 آيار / أبريل 2021 01:29

إذاعة صوت الأسرى:

زار وفد من حركة الجهاد الإسلامي الأسير المحرر منصور الشحاتيت بمحافظة الخليل أمس الجمعة، لتهنئته وعائلته المجاهدة بالتحرر من سجون الاحتلال بعد اعتقال دام لسبعة عشر عاماً.

وقال الشيخ القيادي خضر عدنان إن الحالة الصحية للأسير المحرر منصور الشحاتيت تستدعي من الكل الفلسطيني الوقوف وقفة جادة، وأن تكون محركاً للجميع لتحرير أسرانا من سجون الاحتلال، وفي مقدمتهم الأسرى المرضى والأسيرات وكبار السن والأسرى المعزولين.

وناشد عدنان المقاومة الفلسطينية بأن يكون هناك ميثاق شرف فلسطيني ينادي بأن حرية الأسرى المرضى أولاً وفوراً وسريعاً.

واستشهد عدنان بما قاله الأسير المحرر منصور الشحاتيت أحب وطني وأحب فلسطين رغم ما عاناه في سنوات الأسر الصعبة، والتي أثرت على حالته الصحية.

وأضاف عدنان أن حالة الأسير المحرر منصور الشحاتيت هي انعكاس لعشرات الحالات الأخرى في سجون الاحتلال الذين غيبهم هذا الاحتلال البغيض وأبعدهم عن الحركة الأسيرة بعزلهم، فيجب إنقاذهم من هذا الاحتلال السادي الذي لا يبالي بسحق عظامهم.

وأوضح عدنان بأن من كابد الأسر والاعتقال والزنازين والتنقلات واعتداءات وسادية الاحتلال، بإمكانه أن يرى كيف هي صورة منصور؟ وكيف سلب السجن عافيته وصحته؟، مذكراً أن منصور دخل السجن بفعل جهده وجهاده ضد الاحتلال، سائلاً المولى عز وجل أن يشفيه شفاء لا يغادر سقما، وأن يعيد له عافيته، مشيراً بأن هذا الحب الذي أبداه منصور لأهله ووطنه إنما يبغضه الاحتلال.

وأكد عدنان بضرورة ألا تأخذنا الانتخابات وما سواها عن اهتمامنا بالأسرى وما يعانوه من فعل الاحتلال وبطشه وعنصريته، مذكراً بأن الصورة الأنصع لفلسطين تتمثل في ألم منصور وإخوانه، وكذلك بصورة ما فعله المجاهدون والاستشهاديون والأسرى في عتنائيل ووادي النصارى.

انشر عبر