التحديثات

المدلل يُطالب الوسطاء بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى المضربين

17 كانون أول / نوفمبر 2021 12:32

وقفة تضامنية
وقفة تضامنية

طالب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحمد المدلل اليوم الأربعاء 17/11/2021، الوسطاء بالتدخل وبسرعة من أجل إنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام، محمّلًا الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أسرانا ومن أي خطورة تمس حياتهم في ظل الوضع الصعب الذي وصلوا إليه.

وأكد المدلل خلال وقفة نظمتها مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة، دعمًا وإسنادًا للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، أن المقاومة لا يمكن أن تترك الأسرى فريسةً لدى العدو الصهيوني، مشددًا على أن قوى المقاومة أصابعها على الزناد ولن يُغمد سيفها، وهي رهن الإشارة طالما أن أسرانا يعانون بفعل الجرائم الصهيونية.

وقال: "هذه الوقفة تأتي في سياق الفعاليات المستمرة والمساندة للأسرى المضربين الذين يعانون الجوع والآلام والعزل الانفرادي، وعلى رأسهم الأسير كايد الفسفوس المضرب عن الطعام منذ 126 يومًا على التوالي".

وأضاف المدلل: "الأسرى سينتصرون كما انتصر الشيخ خضر عدنان من قبل ومقداد القواسمي قبل أيام، وما يقومون به اليوم هو تحدي وصمود تعجز عنه الجبال، في ظل أن أمعائهم الخاوية هي السيف الوحيد الذي يشهروه بوجه جريمة الاعتقال الإداري، عندما يُعتقل الفلسطيني دون أي تهمة".

ودعا المدلل الهيئات الدولية إلى التدخل العاجل والضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى قبل أن تختلط الأوراق في المنطقة، موضحًا أن العدو لن يعيش لحظة أمن أو استقرار في ظل ما يحدث في السجون من ظلم وقهر بحق أسرانا.

كما طالب السلطة الفلسطينية بتفعيل دبلوماسيتها وقنصلياتها ووزارة الخارجية لفضح ممارسات المحتل المجرم ضد أسرانا، مؤكدًا على ضرورة الانتفاض بوجه جنود الاحتلال ومستوطنيه في كافة الميادين لأن معركة الأسرى هي قضيتنا التي تشغل بالنا صباح مساء.

يُشار إلى أن 5 أسرى في سجون الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطّعام رفضًا لاعتقالهم الإداري، وهم: كايد الفسفوس مضرب منذ (126) يومًا، وعلاء الأعرج مضرب منذ (101) يومًا، وهشام أبو هواش مضرب منذ (93) يومًا، وعيّاد الهريمي مضرب منذ (56) يومًا، ولؤي الأشقر مضرب منذ (38) يومًا.

انشر عبر