التحديثات

حمدونة: الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة لا يمكن أن تنكسر

22 كانون أول / نوفمبر 2021 10:11

انتصار الأسرى
انتصار الأسرى

بارك مركز الأسرى للدراسات انتصار الأسيرين " كايد الفسفوس" بعد خوضه معركة الاضراب عن الطعام لمدة 131 يوم، و"عياد الهريمي" بعد خوضه معركة الاضراب عن الطعام لنحو شهرين وتحقيقهما انتصاراً مشرفاً على السجان بتحديد موعد الافراج عنهما .

وقال مدير المركز الدكتور رأفت حمدونة أن هذا الانتصار يؤكد على أن الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة وأبطالها لا يمكن أن تنكسر مهما طال الألم والعذاب ، وأن السجان وامكانياته وماكنة حقده وممارساته وانتهاكاته لن تنتصر أمام إرادة الأسرى والحق ، وأن الاعتقال الادارى بلا لائحة اتهام وبملف سرى باطل ويجب أن ينتهى ، ويمكن شطبه بصمود الأسرى والقوى الحية والفاعلة محليا وعربيا ودولياً .

انشر عبر