التحديثات

قنيطة : يطالب بتبنى توصيات مؤتمر الأسرى فى جامعة فلسطين

19 آيار / أبريل 2022 10:33

5d7ab3db-ff8d-4071-adef-3ed5fdf88d2e
5d7ab3db-ff8d-4071-adef-3ed5fdf88d2e

طالب رئيس لجنة ادارة هيئة شئون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية ورئيس اللجنة الاعلامية فى مؤتمر الأسرى بجامعة فلسطين الأستاذ حسن قنيطة الجهات الرسمية والأهلية بتبنى توصيات مؤتمر الأسرى بعنوان " الأسرى والمعتقلون الفلسطينيون من منظور وطني ودولي" ، والتى أكدت على مجموعة من التوصيات المهمة على الصعيد السياسى والقانونى والاعلامى .

وأضاف قنيطة أن مشاركة اثنين وسبعين باحثاُ فى المؤتمر فى المحاور الخمسة ( تاريخى سياسى ، وقانونى، واعلامى، واجتماعى انسانى وفى الثقافة وأدب السجون) ، دلالة على التفاف الكل الفلسطينى بكل شرائحه حول قضية الأسرى ، وأن أبحاث المؤتمر ستثرى المكتبة بالأبحاث المحكمة التى ستكون قاعدة مهمة للمعلومات والدراسات الأكاديمية للباحثين والطلاب .
وأكد قنيطة على أول توصية فى مطالبة الباحثين بانهاء الانقسام الفلسطينى ، الأمر الذى أكد عليه الأسرى من خلال وثيقة الأسرى " التى تم الاتفاق عليها في مايو/أيار 2006م، والتي توصل إليها قادة الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة " باسم كافة الأسرى " كإحدى أهم مظاهر الإنتماء الوطنى التي خرجت باسمهم من داخل السجون الإسرائيلية.

 وأكد على توصية ملاحقة الاحتلال قانونياً وحماية الأسرى من انتهاكات سلطات الاحتلال التى تتجاوزالمكانة القانونية للأسرى والمخالفة لاتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة والمعاهدات الدولية وقرارات الأمم المتحدة ، التى أيّدت حق كل شعب في العمل على تحرير أرضه المحتلة بكافة الوسائل المشروعة، استناداً إلى حق الدفاع الشرعي عن النفس، وحق تقرير المصير وفق توصية الجمعية العامة للأمم المتحدة التى نادت لاحترام وتأمين ممارسة هذا الحق .

وشكر قنيطة طاقم هيئة الأسرى الذى شارك فى اللجان الثلاث ( العلمية والتحضيرية والاعلامية ) منذ أكثر من شهر ، وثمن جهود جامعة فلسطين رئيساً ومجلس أمناء وأكاديميين والهيئة الفلسطينية للثقافة والفنون و التراث على جهودهم  الكبيرة فى انجاح المؤتمر بصورة مشرقة توازى مكانة الأسرى وتطلعاتهم .

انشر عبر