التحديثات

قنيطة: على الجميع بذل قصارى الجهد للافراج عن الاسير العواودة قبل فوات الأوان

02 آب / أغسطس 2022 10:42

قنيطة
قنيطة

طالب رئيس لجنة ادارة هيئة شئون الأسرى والمحررين في المحافظات الجنوبية الأستاذ حسن قنيطة اليوم الثلاثاء خلال وقفة تضامنية لمفوضية الشهداء والأسرى بحركة فتح ومنظمة أنصار الأسرى وبمشاركة مؤسسات الأسرى وعلى رأسها هيئة شؤون الأسرى والمحررين أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر المؤسسات الحقوقية والانسانية لتحريك ملف العواودة بسبب صمت المؤسسات الحقوقية  وللضغط على سلطات الاحتلال للافراج عن الأسير خليل محمد خليل عواودة العمر (40 عاما) ، من إذنا غرب الخليل، والمعتقل منذ 27/12/2021 المضرب عن الطعام لليوم 143، حيث أنه بدأ الاضراب فى مارس 2022 رفضًا لاعتقاله الإداريّ، وبعد 111 يومًا من الإضراب علق إضرابه، استنادًا على وعود بالإفراج عنه، إلا أنّ الاحتلال نكث بوعده، وأصدر بحقّه أمر اعتقال إداريّ جديد لمدة أربعة شهور، فاستئنف الاضراب بعد 10 أيام من تعليقه .

ويعانى الأسير العواودة من فقدان السيطرة على جسده وصعوبة في الكلام وضعف في الرؤية والتركيز، وأوجاع شديدة في الرأس والأطراف، بالإضافة إلى هزلان وضعف شديد وبحاجة لانقاذ حياة قبل فوات الأوان .

وقال قنيطة أن المسؤولية جماعية في انقاذ حياة الأسير العووادة على المستوى المحلى والعربى والدولى، وفى كافة المجالات القانونية والاعلامية والجماهيرية ، موضحاً أن  الشعب الفلسطينى يعانى من سياسة الاعتقال الادارى بلا لائحة اتهام بقرار من جهاز الشباك والمحاكم العسكرية الاسرائيلية ، وهنالك عشرات الآلاف من أبناء الشعب الفلسطينى من كانوا ضحية هذا الاعتقال غير الانسانى  .

ودعا قنيطة الجهات الرسمية والأهلية لبذل كافة الجهود لمناهضة سياسات سلطات الاحتلال بحق الأسرى ، وطالب مجموعات الضغط الدولية والمنظمات الحقوقية والانسانية للضغط على الاحتلال لوقف هذا الانتهاك .

انشر عبر